عادي

سيتي يدخل صراع لقب «البريميرليج» بقوة

21:00 مساء
قراءة دقيقتين
1

قلص مانشستر سيتي الفارق مع المتصدر إلى أربع نقاط في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعد أن سجل فيل فودين هدف الفوز الصعب 1-صفر، على برايتون أند هوف ألبيون المتعثر.
ودخل مانشستر سيتي صراع لقب «البريميرليج» بقوة، حيث يملك 32 نقطة من 16 مباراة بفارق أربع نقاط خلف جاره المتصدر مانشستر يونايتد، ونقطة خلف حامل اللقب ليفربول، وتتبقى مباراة مؤجلة لفريق المدرب بيب جوارديولا.
وكانت لمسة فودين الحاسمة قبل نهاية الشوط الأول في استاد الاتحاد كافية لتحقيق سيتي الانتصار الرابع على التوالي في الدوري، بعدما تلقى اللاعب الشاب تمريرة ساحرة من البلجيكي دي بروين.
وأصبح دي بروين أفضل ممرر أهداف في تاريخ «البريميرليج» برصيد 75 تمريرة حاسمة، متجاوزاً رقم أسطور أرسنال السابق الفرنسي تيري هنري صاحب 74 تمريرة.
وكان يمكن لأصحاب الضيافة التخلص من التوتر في الوقت المحتسب بدل الضائع، لكن البديل رحيم سترلينج سدد ركلة جزاء فوق العارضة.
وقال فودين الذي أحرز أربعة أهداف في آخر ست مباريات «نشعر بأن الفريق استعاد أفضل مستوياته واكتسبنا الثقة من النتائج الأخيرة».
وحقق سيتي انتصاره السابع على التوالي في كل المسابقات وتبدو مواجهاته المقبلة مريحة.
من جهته، عبر جوزيه مورينيو، مدرب توتنهام هوتسبير، عن خيبة أمله من هشاشة دفاع فريقه والسماح لفولهام بالتعادل 1-1 في مباراتهما، وهو التعادل السادس للفريق هذا الموسم في الدوري.
وجاءت النتيجة المماثلة لما حدث أمام نيوكاسل يونايتد، ووست هام يونايتد، وكريستال بالاس، حيث تقدم توتنهام وفشل في الاستفادة من ذلك وسمح لمنافسيه بالعودة.
ومنح هاري كين تقدماً مبكراً لتوتنهام بضربة رأس لكن بيير-إميل هويبيرج، وسون هيونج-مين، أهدرا عدة فرص ليدرك إيفان كافاليرو التعادل في منتصف الشوط الثاني للفريق الضيف.
وقال مورينيو «في الشوط الثاني أتيحت لنا أبرز فرصة لحسم المباراة لكن عندما لا تفعل ذلك فلا يجب اهتزاز شباكك بمثل هذه الطريقة كما حدث معنا. هذه القصة تكررت منذ بداية الموسم، نتحدث عن عدم حسم المباريات، نعم يمكننا التحدث عن ذلك واليوم كان الوضع واضحاً حيث كان يجب علينا حسم المباراة في الشوط الأول».
وأضاف: بالعودة إلى الأهداف التي دخلت مرمانا فمن الصعب استيعاب ذلك.
وكان أداء سيئاً من ثنائي دفاع توتنهام ديفينسون سانشيز، وإيريك داير، حيث تفوق كافاليرو عليه في هدف إدراك التعادل.
وأجاب المدرب البرتغالي عند سؤاله عن تراجع فريقه: هناك بعض الأمور التي يجب أن تحدث في ما يتعلق بتنظيم الفريق، لكن هناك أشياء أخرى متعلقة بالإمكانات الفردية والقدرة الفردية، هذا هو الأمر بكل بساطة.
ويحل توتنهام، الذي يحتل المركز السادس متأخراً بست نقاط عن مانشستر يونايتد المتصدر، ضيفاً على شيفيلد يونايتد متذيل الترتيب[ بعد غد الأحد.

قيَم هذا المقال
4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y6z7mgcj