عادي

أرباح «إمباور» تنمو 3.4% إلى 901 مليون درهم في 2020

تستثمر 1.6 مليار درهم ضمن خططها التوسعية في 2021
16:30 مساء
قراءة 3 دقائق
أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي - «إمباور»

دبي: ملحم الزبيدي

كشف أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»، أن الشركة بصدد استثمار 1.6 مليار درهم خلال العام 2021 ضمن خططها التوسعية على صعيد تطوير محطات تبريد جديدة وتعزيز البينة التحتية المستدامة والموارد البشرية والتقدم التكنولوجي. كما سيتم الإعلان قريبا عن 4 استحواذات جديدة في السوق المحلي بدبي.
وأوضح أن «إمباور» تعتمد على خطين متوازيين لتمويل مشاريعها وخططها المستقبلية، هما التمويل الذاتي الذي يستند على الملاءة القوية للشركة إلى جانب التمويل البنكي، لافتاً إلى عدم وجود أي نوايا أو خطط للإدراج في الأسواق المالية المحلية أو إصدار سندات أو صكوك.
وأشار إلى أن الشركة تعتزم إنتاج 400 ألف طن إضافية خلال السنوات الـ3 المقبلة. في الوقت الذي تدرس فيه التوسع على المستويين الأول محلياً في إمارات الدولة الأخرى، والثانية إقليمية في 3 أسواق هي السعودية والبحرين، إضافة إلى مصر.
وأعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، خلال المؤتمر الصحفي السنوي الذي عقد، أمس الأربعاء في دبي، عن تحقيق أرباح صافية قدرها 901 مليون درهم بنمو 3.4% على أساس سنوي، وإجمالي إيرادات بلغت 2.26 مليار درهم خلال عام 2020 بزيادة 3.0%.

أحمد بن شعفار: نملك برنامج للتوسع في السوقين المحلي والإقليمي

وقال أحمد بن شعفار: «إن 2020 كان عاماً مميزاً على كل الصعد؛ حيث شهدت المؤسسة طفرة كبيرة في نمو الأرباح مقارنة بالعام الماضي، إضافة إلى توسعات في عدد المحطات، وتمديدات شبكة خدمات تبريد المناطق، وارتفاع في أعداد المباني والمتعاملين».
وأشار إلى أن عدد المباني التي تزودها «إمباور» بخدمات تبريد المناطق وصل بنهاية 2020 إلى أكثر من 1,252 مبنى، لأكثر من140,000 متعامل، فيما بلغت القدرة الإنتاجية لخدمات التبريد في المؤسسة حتى نهاية 2020 أكثر من 1,640,000 طن تبريد، لتخدم مشروعات حضرية ضخمة ومتعددة الاستخدامات أبرزها «واجهة دبي المائية»، و«جزيرة بلو واترز»، و«مشاريع مجموعة جميرا»، و«جميرا بيتش ريزيدنس»، و«مركز دبي المالي العالمي»، و«الخليج التجاري»، و«مدينة دبي الطبية»، و«أبراج بحيرات جميرا»، و«نخلة جميرا»، و«ديسكفري جاردنز»، و«ابن بطوطة مول»، و«حي دبي للتصميم»، و«المنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي» وغيرها.
وأضاف أن المؤسسة حققت إجمالي وفورات من الطاقة الكهربائية، وصلت لأكثر من 1,312 ميجاوات من الكهرباء حتى نهاية 2020، وبلغت القيمة الإجمالية لتوفير المؤسسة من الطاقة الكهربائية 3.4 مليار درهم إماراتي حتى نهاية العام نفسه. ووصل عدد محطات خدمات تبريد المناطق حتى الآن 84 محطة بينها أول محطة تبريد ذاتية التشغيل على مستوى العالم في مشروع «دائرة قرية جميرا»، إضافة الى امتلاكنا لأضخم وأطول شبكة نقل طاقة تبريد المناطق بواقع 350.4 كيلومتر.

الصورة
جرافيك

كما أعلنت «إمباور» في 2020 عن إطلاق عمليات محطتها العصرية الجديدة في منطقة «مردف دبي»، لتزويد سكان مباني «غروب» بطاقة تبريد المناطق صديقة للبيئة. كما وقعت مجموعة عقود بقيمة 164 مليون درهم، شملت بناء محطة تبريد جديدة بمنطقة «زعيبل» بسعة إنتاجية إجمالية تصل إلى 50 ألف طن تبريد، ومن المقرر ربطها مع محطة تبريد المناطق الحالية التابعة للشركة في «مركز دبي المالي العالمي» لتقديم طاقة تبريد إجمالية تبلغ 112000 طن تبريد. كما وقعت المؤسسة عقوداً بقيمة 190 مليون درهم لبناء رابع محطاتها لتبريد المناطق في «الخليج التجاري».

عقود وشبكات
خلال عام 2020 وقعت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، أكبر مزوّد لخدمات تبريد المناطق في العالم، مجموعة عقود بقيمة 1.39 مليار درهم، شملت بناء محطات تبريد مناطق جديدة، وتوسيع شبكة أنابيبها، وعقوداً لإنشاء غرف تبادل الطاقة الحرارية، وأعمالاً أخرى في مجال الخدمات الاستشارية، والتصميم وغيرها.

التقييمات
4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y4edty25