عادي

تحدي «تيك توك» يزهق الأرواح

10:59 صباحا
قراءة دقيقتين
تيك توك

تسبب تطبيق تيك توك، لتبادل مقاطع الفيديو القصيرة المملوك للصين، في مقتل شاب باكستاني، 18 عاماً، وفتاة إيطالية 10 أعوام نتيجة لخوضهما ألعاب التحدي التي أصبحت تشكل خطراً على الحياة نتيجة لسوء استخدامه. 
وأوضحت الشرطة ومسؤولو الإنقاذ في باكستان أن شاباً لقي حتفه على سكة قطار أثناء تصوير وهو يسير على طول القضبان الحديدة في لعبة تيك توك. وقال صديق الضحية الذي كان يصوره إن «القطار المتحرك صدم حمزة نافيد أثناء التقاطه مقطع فيديو وهو يسير على خط السكة الحديد». وقد هرع عمال الإنقاذ إلى الموقع، لكن الشاب مات بالفعل. 
وقد سعى الضحية لنشر مقطع الفيديوعلى تيك توك وحساباته الأخرى على مواقع التواصل الاجتماعي ولكن القدر شاء أن يكون ضحية جديدة لضحايا التوك توك.
وفي حادثة مماثلة، أمرت هيئة مراقبة خصوصية البيانات الإيطالية تطبيق تيك توك بحظر حسابات أي مستخدمين في إيطاليا لم تتمكن من التأكد من سنهم، بعد وفاة فتاة عمرها عشر سنوات كانت تستخدم التطبيق.
وقالت الهيئة التنظيمية في بيان: إنه على الرغم من التزام تيك توك بحظر تسجيل الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عاماً إلا أنه كان من السهل مع ذلك التحايل على هذه القاعدة.
ونتيجة لذلك، قال تيك توك إنه اضطر إلى حظر حسابات المستخدمين الذين لم يتم التحقق منهم حتى 15 فبراير/شباط على الأقل في انتظار مزيد من المعلومات.
ولم يرد تيك توك بعد على ذلك، وتملك هذا التطبيق شركة باي دانس الصينية وقد تزايد انتشاره بسرعة في جميع أنحاء العالم لاسيما بين المراهقين. وجاء الحكم بعد وفاة فتاة اختناقاً في باليرمو بصقلية في قضية صدمت إيطاليا.
وقال والد الضحية إنها كانت تشارك في ما يسمى بتحدي التعتيم على تيك توك، حيث وضعت حزاماً حول رقبتها وحبست أنفاسها أثناء تسجيل نفسها على هاتفها. وفتح الادعاء تحقيقاً في التحريض المحتمل على الانتحار ويسعى لمعرفة ما إذا كان أحدهم قد دعاها للمشاركة في ذلك التحدي.

التقييمات
4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y34qjgdj