عادي

بطولة السلم للدراجات الهوائية تنظم سباق الهواة الإماراتيين

19:59 مساء
قراءة دقيقتين
1

دبي- أحمد مصطفى

برعاية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، «رعاه الله»، تقام الاثنين منافسات سباق الهواة الإماراتيين لمسافة 136 كم، ضمن النسخة الخامسة لبطولة السلم للدراجات الهوائية التي ينظمها مكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - للمشتريات والتمويل، وتقام منافساتها في منطقة سيح السلم في دبي.
وأكملت اللجنة المنظمة كافة الترتيبات وإجراءات التسجيل للمشاركين في ثاني السباقات المخصصة للهواة الإماراتيين في هذه النسخة، والذي يأتي تنظيمه في إطار جهود نشر ممارسة رياضة الدراجات الهوائية في أوساط أبناء الوطن، لما لها من فوائد كبيرة على مستوى صحة وسعادة وحيوية الممارسين، ودعم أبناء الوطن، وتحفيزهم لتطوير مستوياتهم الفنية، من خلال بطولات سنوية تعدّ الكُبرى على الإطلاق على صعيد رياضة الدراجات الهوائية للهواة، ويتم تنظيمها في مضامير حديثة وآمنة تمتد لعشرات الكيلومترات تم تشييدها بتوجيهات ودعم القيادة الرشيدة.
والسباق هو الخامس هذا الموسم، والذي شهد إقامة سباق النخبة للرجال، وسباق الهواة الإماراتيين الأول، وسباق الهواة الإماراتيات، وسباق الدراجات الصحراوية، وسيكون ختام الموسم يوم في 8 فبراير/شباط المقبل، بتنظيم سباق النخبة التجريبي الأول للسيدات، لتكون النسخة الخامسة هي الكُبرى في تاريخ البطولة التي تواصل التطور، وتأكيد موقعها في صدارة الأحداث على روزنامة الفعاليات الرياضية في دبي ودولة الإمارات.
وأكدت اللجنة المنظمة على مبدأ السلامة أولاً لجميع المشاركين في الفردي والفرق؛ حيث ستكون المشاركة مسموحة فقط لمن يخضع لفحوصات الكشف عن فيروس «كورونا» المستجد في المدة الزمنية المحددة للاختبار، إلى جانب تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي في قرية البطولة، التي تتم إقامتها مع كل سباق، وتضم خدمات متكاملة للجميع.
وعبّـر عمير بن جمعة الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - للمشتريات والتمويل رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة عن سروره بالنجاح الذي تحقق في السباقات الأربع الماضية، والاستعدادات الجارية للسباقين المتبقيين في برنامج البطولة، وقال: «أصبحت البطولة هي الأهم على الإطلاق في عالم الدراجات الهوائية للهواة، وزادت من عدد الفئات فيها، وقد انطلقت البطولة بخطوات واثقة وطموحات كبيرة منذ النسخة الأولى، وواصلت النمو والتطور في كل عام، لإقامة المزيد من السباقات لمختلف الفئات وجميع المستويات، إيماناً أن الرياضة للجميع».
وأضاف الفلاسي: «إقامة سباقين للهواة الإماراتيين الرجال في هذه النسخة، إلى جانب السباقات التأهيلية الخاصة بهم، ينبع من حرصنا على دعم أبناء الوطن، وتحفيز الهواة منهم من أجل الاستمرار والتطور، وتوفير جميع السبل اللازمة لهم من أجل الإبداع والتفوق في الدراجات الهوائية، وتحفيزهم من أجل المضي نحو طموحات أكبر، مع السعي لكسب الفائدة الصحية والبدنية من ممارسة النشاط البدني عموماً، كما نواصل دعم الفئات الأخرى للسيدات الهواة والرجال النخبة، واستحداث سباق الدراجات الصحراوية لتقديم منافسات لجميع الأنواع تقدم الفائدة وتوفر الفرصة للتنافس وتطوير المستويات لأبناء الوطن من السيدات والرجال، وأيضاً لأشقائنا من دول مجلس التعاون الخليجي والمقيمين على أرضنا الطيبة».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"