عادي

توصية فرنسية بمنع الكلام والهاتف في وسائل النقل

00:33 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
1


أوصت الأكاديمية الوطنية للطب في فرنسا بتفادي التحدث عبر الهاتف أو التكلم في وسائل النقل المشترك، حتى مع وضع الكمامة، لكنها رفضت توصية جديدة بالتخلي عن الكمامات اليدوية الصنع بمواجهة انتشار سلالات من «كوفيد  19» أكثر قدرة على التفشي.
وكان أوليفييه فيران، وزير الصحة الفرنسي، نزولاً عند توصيات المجلس الأعلى للصحة العامة، قد دعا الفرنسيين الخميس الماضي، إلى التوقف عن استخدام الكمامات اليدوية الصنع، بعد اعتبار أنها لا توفر حماية كافية، مثل الكمامات المصنوعة من القماش.
فاعلية الكمامات
أشارت أكاديمية الطب في بيان، إلى أن «فاعلية الكمامات المستخدمة من العامة لم تكن يوماً موضع تشكيك، طالما أنها توضع بالصورة الصحيحة». وعن الدعوة إلى تشديد تدابير التباعد الجسدي لتصبح المسافة الأقرب الموصى بها بين أي شخصين، مترين بدل متر، قالت الأكاديمية إنه «اقتراح مقبول نظرياً، لكنه غير قابل للتطبيق عملياً».وأوصت الأكاديمية ب«عدم تعديل التدابير الوقائية المحددة أصلاً والمحسنة منذ أشهر»، مع أهمية التذكير بالسلوكيات الصحيحة.
وشددت الأكاديمية على إلزامية وضع الكمامة في وسائل النقل المشترك،«مع ترافق ذلك بتدبير احترازي بسيط للغاية وهو تفادي التحدث أو إجراء اتصالات هاتفية».

التقييمات
4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y3q2jhyx