عادي

منصور بن محمد: تقدم الرياضة يبدأ من تطوير العاملين فيها

مجلس دبي يطلق برنامجاً تثقيفياً للاعبين المحترفين
16:16 مساء
قراءة 4 دقائق
منصور بن محمد
منصور بن محمد

3.5 مليار متابع لأخبار مؤتمر دبي الدولي وجائزة «جلوب سوكر»
برنامج شامل لتطوير الإداريين والمشرفين في الأندية
 

أكد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، أن تطوير الرياضة في الدولة وترجمة الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة للقطاع الرياضي إلى نتائج ملموسة، يأتي من خلال تطوير الكوادر الوطنية العاملة فيها، كما أكد سموه مواصلة الجهود بوتيرة أكبر لتطوير القطاع الرياضي من خلال دعم وتمكين وتطوير الكوادر الوطنية في جميع مجالات العمل الرياضي، ترجمة لرؤية ونهج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، الذي يؤكد أن الاستثمار في الإنسان هو الأعظم فائدة والأكثر عائداً.
جاء ذلك خلال الاجتماع الأول لمجلس إدارة مجلس دبي الرياضي لعام 2021 الذي عقد، ظهر الثلاثاء، في مقر المجلس برئاسة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، ومشاركة مطر الطاير نائب رئيس المجلس، وأعضاء مجلس الإدارة: على بو جسيم، أحمد الشعفار، محمد الكمالي، د. عبدالله الكرم، مريم الحمادي، موزة المري، سعيد حارب الأمين العام للمجلس، وناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام للمجلس، وتم فيه استعراض الخطوات التنفيذية لقرار سمو رئيس المجلس بخصوص تعيين وتطوير المشرفين والإداريين في أندية دبي الرياضية، ومتابعة أعمالهم والذي ينظمه المجلس بالتعاون مع شرطة دبي ومركز تقييم الكفاءات بدائرة الموارد البشرية في حكومة دبي، ويشارك فيه المشرفون والإداريون الإماراتيون في جميع أندية دبي الذين بلغ عددهم 140 شخصاً، حيث تمت عملية تقييمهم، ووضع خطة التطوير التي تتضمن العديد من الجوانب التنظيمية والمهارات في التعامل مع الأفراد وخطط العمل. 
وأكد سمو رئيس المجلس، أن رهان الدولة على الكوادر الوطنية المؤهلة والاستثمار الأمثل لدعم القيادة الرشيدة لقطاع الرياضة ساهم في نجاح الدولة في تنظيم بطولات وفعاليات رياضية كبرى خلال الفترات السابقة، واستمرار هذا النجاح الذي نال إعجاب العالم خلال هذه الفترة الدقيقة التي تتضمن تحديات كبيرة على مستوى سلامة المشاركين وجودة التنظيم ولمختلف الرياضات، حيث أقيمت بطولات كبرى في الدولة والتي كانت آخرها النهائيات الكبرى لبطولة العالم للببجي التي اختتمت، مساء الأحد، بدبي، والتي تعد إضافة نوعية مهمة للبطولات التي تتم إقامتها في الدولة، وحظيت بمتابعة واسعة من جمهور اللعبة في مختلف دول العالم، وقد جاء التنظيم المميز لجميع الأحداث بفضل كفاءة الكوادر الوطنية والتنفيذ الدقيق لإجراءات الوقاية الاحترازية والبروتوكولات الخاصة بكل بطولة التي تستهدف سلامة المشاركين وفرق العمل، وتوفر لهم الأجواء المناسبة للتنافس في جميع البطولات والأجواء.
وتم خلال الاجتماع الاطلاع على موازنة القطاع الرياضي لعام 2021 والتي تتضمن موازنات الأندية والفعاليات والأنشطة الرياضية المختلفة، وكذلك الاطلاع على تقارير اللجان، وعلى المبادرات التي سيتم تنظيمها خلال الفترة المقبلة، ومن بينها النسخة الأحدث من برنامج تطوير قدرات اللاعبين المحترفين في شركات كرة القدم بدبـي التي تم تصميمها لتأهيل اللاعبين على المستوى الثقافي، وتشجيعهم على اتخاذ كرة القدم كمهنة احترافية، وكذلك تعريف اللاعبين الأجانب بثقافة دولة الإمارات وتاريخها وإرثها الحضاري وتعليمهم اللغة العربية أيضاً، إلى جانب إشراك اللاعبين في الأنشطة المجتمعية وأداء دورهم الفاعل كأشخاص مؤثرين في المجتمع، ودعم جهود المؤسسات العامة والمؤسسات غير الربحية ذات النفع العام، إلى جانب العديد من المواضع التي تساهم في بنائهم على المستوى الشخصي والثقافي، وتوضح لهم كيفية تخطيط مستقبلهم أثناء، وبعد مرحلة اللعب.
كما تم استعراض المرحلة الثانية من برنامج تدريب اللاعبين في المراحل السنية بأندية دبي والذين يمثلون مستقبل الرياضة، والجيل القادم من الأبطال.
واطلع مجلس الإدارة على تقرير الأداء للمجلس خلال عام 2020 الذي تضمن البرامج والمبادرات والفعاليات التي نضمها المجلس على مستوى تطوير الرياضية في دبي، وكذلك تنظيم الفعاليات والبطولات الرياضية الدولية الكبرى، حيث كان مسك ختام فعاليات عام 2020 تنظيم مؤتمر دبي الرياضي الدولي، وحفل جائزة «دبي جلوب سوكر» بجوار برج خليفة، وبطريقة الحضور المباشر لأول مرة في العالم خلال فترة الجائحة، وهو الحفل الذي تم فيه تكريم الأفضل من اللاعبين والمدربين والأندية خلال عام 2020 وخلال السنوات العشرين الأولى من القرن الحالي، وأشاد مجلس الإدارة بالصدى العالمي الكبير الذي حققه المؤتمر والحفل، والذي وصل عدد متابعيه ومتابعي النجوم المشاركين فيه عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي 3.5 مليار متابع.
وتم أيضاً الاطلاع على الاستعدادات لتنظيم مرحلة دبي ضمن النسخة الثالثة من طواف الإمارات العالمي للدراجات الهوائية التي سيتم تنظيمها خلال شهر فبراير/ شباط المقبل، حيث ستتضمن المرحلة مرور الدراجين في أهم المناطق السياحية والاقتصادية والسكنية في دبي والتعريف بجمال وروعة هذه المناطق للملايين من المشاهدين في مختلف دول العالم.
واعتمد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، قائمة الفعاليات للفترة المقبلة التي سيتم الإعلان عنها لاحقاً، وتتضمن فعاليات تنافسية ومجتمعية محلية ودولية، وفي مقدمتها بطولة دبي ديزرت كلاسيك للجولف للسيدات، وبطولات فزّاع الدولية لأصحاب الهمم، ودبي دبي كلاسيك لبناء الأجسام، وبطولات سوق دبي الحرة للتنس، وسباق دبي الترا ماراثون في المرموم، وكأس القارات لكرة القدم الشاطئية، التي سيتم تنظيمها وفق الإجراءات الاحترازية وبالتعاون مع الجهات الرسمية المختصة.

التقييمات
4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y2964447