عادي

بتوجيهات محمد بن زايد.. مساعدة المتأثرين بزلزال إندونيسيا

01:38 صباحا
قراءة دقيقتين
محمد بن زايد
1

قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة مساعدات إنسانية عاجلة للمتأثرين من الزلزال الذي ضرب جزيرة سولاويزي مؤخراً في إندونيسيا.
وتأتي هذه المبادرة في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لدعم المتضررين وتقديم الإغاثة العاجلة لهم.
وباشرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تنفيذ توجيهات القيادة الحكيمة حيث أعدت برنامجاً إغاثياً طموحاً تقدم خلاله كميات كبيرة من مستلزمات الإيواء والمواد الغذائية والصحية والاحتياجات الضرورية الأخرى، ويستفيد منه آلاف المتضررين في المناطق الأكثر تأثراً بتداعيات الكارثة.
وأكملت الهيئة ترتيباتها الميدانية وإجراءاتها التنسيقية مع سفارة الدولة في جاكرتا، والجهات الإندونيسية المختصة، لتوفير المساعدات بالسرعة التي تواكب حجم الكارثة، وتفي باحتياجات المتأثرين وتساهم في تحسين ظروفهم وتخفيف معاناتهم.
ووصل إلى إندونيسيا، وفد الهيئة للإشراف على العمليات الإغاثية وإيصال الاحتياجات الإنسانية للمتضررين في مختلف مناطق الجزيرة المنكوبة.
وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي.. أن القيادة الرشيدة تحرص دائماً على تعزيز دور الإمارات الإنساني والتنموي إقليمياً وعالمياً، وتقديم المساعدات للمحتاجين والمتضررين من الكوارث المختلفة.
وقال إن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بقيادة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، تقف دائماً على أهبة الاستعداد للتدخل السريع في مثل هذه الأزمات والكوارث الطارئة، مشيراً إلى أن توجيهات سموه المستمرة بتعزيز قدرات الهيئة في مجالات الإغاثة والاستجابة الطارئة أهلت الهيئة لتتبوأ مراكز متقدمة بين الجمعيات والمنظمات المانحة للمساعدات الإنسانية والتنموية.
وأضاف: «إن هذا التحرك السريع من الإمارات وقيادتها الرشيدة تجاه المتأثرين من الزلزال في إندونيسيا، يجسد دور الدولة الحيوي والمؤثر في تعزيز مجالات الاستجابة تجاه القضايا الإنسانية التي تؤرق المجتمعات البشرية حول العالم، ويضعها في مقدمة الدول التي تسخر إمكاناتها لتخفيف الأضرار الناجمة عن الكوارث، وذلك عبر تدخلها السريع والقوي لصالح المتأثرين من منطلقات إنسانية دون أي اعتبارات أخرى».
وأوضح أن برنامج المساعدات الإماراتية لإندونيسيا جرى إعداده، بناء على التقارير الميدانية والنداءات الإنسانية الواردة من هناك، ويراعي الاحتياجات العاجلة والفعلية في المرحلة الراهنة.
وأكد الفلاحي أن الهيئة موجودة على الساحة الإندونيسية منذ مطلع تسعينيات القرن الماضي، ومكتبها في جاكرتا من أوائل المكاتب التي افتتحت على المستويين الإقليمي والدولي، لذلك هي على اطلاع دائم على الأوضاع الإنسانية هناك، وتعمل بالتنسيق مع الجهات المختصة، لتقديم أفضل الخدمات للمتأثرين من الزلزال الأخير وتخفيف معاناتهم الإنسانية، وستكون بالقرب منهم إلى أن تنجلي محنتهم.
يذكر أن زلزالاً بقوة 6.2 درجة على مقياس ريختر ضرب جزيرة سولاويزي في إندونيسيا مؤخراً، نتجت عنه أمطار غزيرة تسببت في فيضان نهر كاريونغ بيس.
وغمرت المياه العديد من المناطق في الجزيرة وأدت إلى تشريد آلاف الأسر من منازلها، إلى جانب انهيار عدد كبير من المساكن والمستشفيات والمدارس والمرافق الخدمية الأخرى.   (وام)
«الهلال» أكملت ترتيباتها الميدانية مع سفارة الدولة في جاكرتا

التقييمات
4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yxq47peo