عادي

«أبوظبي للتنمية» يوقع 3 تفاهمات مع تركمانستان

01:42 صباحا
قراءة دقيقتين
1


وقع صندوق أبوظبي للتنمية، امس الأربعاء، ثلاث مذكرات تفاهم مع حكومة تركمانستان، بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية والتنموية، وفتح آفاق واسعة وفعالة للتعاون الاستثماري بين الجانبين، خاصة في القطاعات الحيوية التي تحقق التنمية المستدامة في كلا البلدين.
وتضمنت مذكرة التفاهم الأولى إنشاء شركة استثمارية برأسمال مستهدف يصل إلى 370 مليون درهم ما يعادل «100 مليون دولار أمريكي»، يساهم صندوق أبوظبي والتنمية وحكومة تركمانستان في المرحلة الأولى منه بما قيمته 58.7 مليون درهم، ما يعادل «16 مليون دولار أمريكي» تدفع مناصفة بين الجانبين، لغايات الاستثمار في مختلف القطاعات الحيوية.
وتنص مذكرة التفاهم الثانية على دراسة إمكانية الاستثمار في مشروع مجمع للصناعات الكيماوية في تركمانستان لإنتاج أسيتات البولي فينيل بقيمة 642.7 مليون درهم، ما يعادل «175 مليون دولار أمريكي»، حيث يهدف المشروع إلى تعزيز التنمية الاقتصادية ودعم القطاع الصناعي في تركمانستان.
أما مذكرة التفاهم الثالثة، فتهدف إلى دراسة إمكانية المساهمة في تمويل عدد من المشاريع التنموية لتعزيز التعاون بين صندوق أبوظبي للتنمية، وحكومة تركمانستان، خاصة في مجالات مشاريع البنية التحتية في قطاعات مختلفة، منها الطاقة المتجددة، والنقل الجوي.
وقع المذكرات من جانب الصندوق، محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، وعن جانب حكومة تركمانستان رحيمبردي جيباروف، رئيس بنك الدولة للشؤون الاقتصادية الخارجية لتركمانستان، بحضور عدد من المسؤولين في كلا الجانبين.
وبهذه المناسبة، قال محمد سيف السويدي: «تأتي مذكرات التفاهم التي تم التوقيع عليها اليوم في إطار حرص صندوق أبوظبي للتنمية على توسيع شراكاته الاستثمارية والاقتصادية مع حكومة تركمانستان»، مشيراً إلى أن الاتفاقيات تشكل نقلة نوعية في تاريخ العلاقات التنموية والاستثمارية بين الجانبين وتعزز من النمو الاقتصادي لكلا البلدين.
من جانبه، ثمّن رحيمبردي جيباروف الدور الريادي الذي تقوم به دولة الإمارات، ممثلة في صندوق أبوظبي للتنمية في تمويل المشاريع التنموية في مختلف الدول النامية، مشيراً إلى أن مذكرات التفاهم، سيكون لها دور فعّال في تطوير العلاقات الثنائية.
وبلغت قيمة التمويلات التي قدمها الصندوق لتركمانستان ما يقارب 182 مليون درهم إماراتي، خصصت لدعم مشاريع في القطاع الصحي.(وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"