عادي

قمة الإثارة في السباق الثامن بجبل علي

16:47 مساء
قراءة 3 دقائق
مضمار جبل علي

تغطية:عصام هجو
برعاية سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، الأب الروحي لمضمار جبل علي، شهد المضمار الأصفر، الجمعة، السباق الثامن الذي حمل اسم «أم سقيم»، بمشاركة 95 خيلاً، سعت جميعها للفوز بما مجموع جوائزه مليون و330 ألف درهم.
تقدم حضور السباق، ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، والمهندس شريف الحلواني مدير مضمار جبل علي، وأعضاء اللجنة المنظمة لسباقات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وعدد من الملاك والمدربين.
وفي أبرز أشواط الحفل «بطولة جبل علي للسرعة» التي جرت في الشوط الرابع لمسافة 1000 متر «قوائم»، وبلغ مجموع جوائزها 500 ألف درهم، برعاية إسطبلات شادويل، فاز «الطارق» لعبدالمحسن عبد الكريم، بإشراف المدرب دووج واتسون، وقيادة الفارس باتريك دوبس.
أما ثاني أبرز بطولات الحفل فكانت في الشوط السادس الذي شهد «بطولة جبل علي ستيكس» لمسافة 1950 متراً «قوائم»، وبلغ مجموع جوائزها 500 ألف درهم برعاية مزارع شادويل، وسجل «سالتراين دبي» لعلي حداد الفوز بإشراف ساتيش سيمار، وقيادة ريتشارد مولن.
«التحدي العربي»
وفي ضربة البداية، كان الفوز بشوط التحدي العربي من نصيب «إيه إف سقراط» لسلطان علي، بإشراف إرنيست أورتيل، وقيادة الفارس تاج أوشي، والذي جرى برعاية مركز دبي التجاري.
وفي الشوط الثاني، حلق الحصان «إرادتي» لنقابة بورسلي للسباقات، بإشراف المدرب راشد بورسلي وقيادة الفارس اشتيبان مازور، وجرى السباق برعاية مجموعة الشعفار للاستثمار.
أما الشوط الثالث الذي جرى لمسافة 1200 متر، فشهد مشاركة 16 خيلاً، وبلغ مجموع جوائزه 60 ألف درهم برعاية مضمار جبل علي، وخلاله حصد «فاساري» ليونيون للسباقات وعبدالله المعمري، الفوز الأول في تاريخه بإشراف مصبح المهيري، وقيادة الفارس اشتيبان مازور.
وفي الشوط الخامس لمسافة 1200 متر، برعاية سكانا للتأمين، توج باللقب «باليتومين» لنقابة بورسلي للسباقات، بإشراف المدرب راشد بورسلي، وقيادة الفارس أدري دي فريز.
واختتم الحفل بسباق هانديكاب لمسافة 1800 متر، برعاية بنك دبي التجاري، وذهب الفوز لمصلحة «دهباشي» لمحمد البسطي بإشراف المدرب دووج واتسون وقيادة تاج أوشي.
تكريم
وخلال منافسات السباق، قام المهندس شريف الحلواني مدير مضمار جبل علي، وياسر مبروك من هيئة الإمارات للسباقات، بتتويج نجوم السباق الماضي، وهم المدرب سالم بن غدير، والفارس رويستون فرنش.
وتوجه ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، بالتهنئة إلى مالك الجواد «الطارق» بطل سباق جبل علي للسرعة، مؤكداً أنه قدم أداء قوياً في السباق، وتمكن من حصد اللقب بجدارة.
وأكد أن الرعاية تمثل دعماً من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لكل الملاك والمدربين والفرسان، ومضمار جبل علي بوجه عام، مضيفاً: «اليوم جبل علي أصبح منارة للسباقات في الدولة، والحقيقة أن خيول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم القادمة من أوروبا أنجزت الكثير على أرض المضار، والدعم يعد مؤشراً على نجاح المضمار بوجه عام، ولا ننسى أن سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، يبذل الكثير من أجل تألق جبل علي، وكذلك إدارة المضمار».
وتقدم ميرزا الصايغ بالتهنئة إلى سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم لفوز جواد سموه «مهيب»، مضيفاً: «كل فوز لخيول الإمارات يثلج صدورنا ونطير فرحاً به، ونتمنى استمرار التفوق سواء في الداخل أو الخارج».
وتقدم الصايغ بأحر التعازي في وفاة المستشار الفني لنادي أبوظبي للفروسية بات باكلي، الذي يعد أحد مؤسسي سباقات الخيول في الدولة.
وتقدم المهندس شريف الحلواني مدير مضمار جبل علي، بالشكر الجزيل لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، لدعمه سباقات المضمار الأصفر، والذي تجلى عبر رعاية مزارع وإسطبلات «شادويل» لسباقي جبل علي للسرعة، وجبل علي ستيكس.
وقال: «مضمار جبل علي يسعى دائماً للوصول لأقصى درجات التفوق، ونتشرف بكل شركاء النجاح من الرعاة، ولا شك في أن الرعاة يقدمون دوراً كبيراً ونتمنى لهم التوفيق، وأعتقد أننا ومع اقتراب الموسم من نهايته سعينا بكل جد لتحقيق التميز، ولم يكن ينقصنا سوى الجماهير التي نتمنى عودتها في أقرب فرصة، وإن كانوا لم يغيبوا عنا خاصة في مسابقة الترشيحات التي يزداد عدد المشاركين فيها باستمرار».
 ارتباط وثيق 
وأعرب سيف الشعفار عن سعادته الكبيرة بالتواجد في مضمار جبل علي ورعاية الشوط الثاني الذي حمل اسم بطولة الشعفار للاستثمار، وحرص على تهنئة أبطال الشوط الثاني، وقال: «لدينا ارتباط عريق وعميق بالمضمار الأصفر الذي يُعرف بالمضمار العائلي معنى ومضموناً، لكونه من أوائل المضامير التي نظمت سباقات الخيول على المستوى الرسمي في الدولة، وقال: «بلا شك يتمتع هذا المضمار بجماهيرية عريضة من مختلف محبي سباقات الخيول».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"