عادي

خالد البريكي لـ«الخليج»: «ايدج» تكشف عن 15 منتجاً جديداً في آيدكس 2021

19:59 مساء
قراءة 3 دقائق
1

أبو ظبي: عدنان نجم 
أكد خالد البريكي رئيس قطاع دعم المهام في مجموعة «ايدج» ـ التي تضم أكثر من 25 شركة تقدّم حلولاً استثنائية شاملة، بداية من التصنيع وتقديم الخدمات وبناء القدرات لقطاع الدفاع ـ أن المجموعة تعد الشريك الاستراتيجي الرسمي لمعرض ومؤتمر الدفاع الدولي (آيدكس 2021) ومعرض الدفاع البحري (نافدكس 2021) اللذين تنطلق فعالياتهما خلال الفترة من 21 إلى 25 فبراير/ شباط الجاري، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. 
وقال في تصريحات لـ«الخليج»:«ستمكّن المنصة المجموعة المشاركة في المعرض كياناتنا المشاركة من التفاعل مع الفرص الجديدة والشركاء الحاليين على حد سواء، ما يخلق إمكانات تجارية تحقق فوائد مشتركة للجميع، ونتطلع إلى إطلاق أكثر من 15 منتجاً وعرض ما يزيد على 50 من قدراتنا الأساسية، فيما سيشكل منصة مهمة لطرح أحدث التطورات في تكنولوجيا الدفاع وغيرها. 
وأضاف البريكي:» نحن مجموعة تكنولوجية متقدمة في قطاع الدفاع وغيره من المجالات، وندمج أكثر من 25 شركة ونوظف أكثر من 13,000 عقل لامع في خمسة قطاعات أساسية، هي: المنصات والأنظمة، والصواريخ والأسلحة، والدفاع السيبراني، والحرب الإلكترونية والاستخبارات، ودعم المهام، موضحاً أن المجموعة تهدف إلى إعادة تعريف أوجه التضافر في مجال التكنولوجيا المتقدمة، وخلق فرص مبتكرة، وإضفاء المزيد من المرونة في عمليات التكيف. 
وقال: «وعبر دمج ابتكارات السوق التجارية مع القدرات العسكرية، تدعم «ايدج» اتخاذ القرارات بسرعة، ونفتخر بكوننا محفزين للتغيير ونسعى لإحداث ثورة في القطاع عبر تقديم تقنيات وخدمات مبتكرة إلى السوق بسرعة وكفاءة أكبر، ونريد أن نُعرّف كشركة تقدم حلولاً مرنة وجريئة ومبتكرة تغير الوضع الراهن، وتعتمد أحدث القدرات التكنولوجية المتقدمة لتصبح اللاعب الأول عالمياً في هذا القطاع». 
وحول الدخول في المزيد من الشراكات الاستراتيجية، أوضح البريكي: «عقدت «ايدج» شراكات استراتيجية مع العملاء والمزودين والدول، ما يساعد على توفير مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المبتكرة للدول المختلفة بمعايير عالمية، كما تركز بشدة على التطوير والتعاون المشترك، ومثل معظم الشركات، فهي ترحب بمختلف المقترحات للنظر فيها، ونركز دوماً على النتائج، ونحن منفتحون للعمل مع شركاء كبار أو صغار، وشركات ناشئة أو مرموقة، على الصعيدين المحلي والعالمي، من أجل تحقيق المنفعة الأوسع لعملائنا، الذين يظلون أولويتنا الأساسية. 
وأضاف نمتلك ثلاثة أنواع من الشركاء، أولاً: الموردون العامون الذين يبيعون منتجات ايدج، ونعتبر تلك العلاقات تعاملات قيّمة، ثانياً: الشركاء التجاريون الذين يبيعون منتجاتنا أيضاً، لكنهم يذهبون أبعد من ذلك، ويساعدون في التوصل إلى حقوق ملكية فكرية جديدة لتسريع القدرات السيادية في قطاعات التكنولوجيا الرئيسية، ثالثاً: الشركاء الاستراتيجيون الذين يبيعون منتجاتنا، وينقلون الملكية الفكرية ضمن قطاعات التكنولوجيا الأساسية وأيضاً يشترون المنتجات والخدمات من «ايدج». 
وعن حجم استثمارات الشركة وأعمالها ومبيعاتها من منتجات الدفاع، قال: تعد ايدج شركة مساهمة عامة بإيرادات تبلغ أكثر من 18.4 مليار درهم اماراتي، «5 مليارات دولار أمريكي». 
وذكر أن ايدج تعقد شراكات مع جامعات عالمية رائدة ونخبة من الخبراء لتأسيس مركز عالمي في مجال التكنولوجيا المتقدمة، وتدعم تطوير جيل جديد من المختصين في التكنولوجيا وقادة الأعمال في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. 
وقال البريكي: «ونظراً إلى أن الإمارات تحتضن أكثر من 200 جنسية، تعد ايدج نقطة جذب للخبرات والمواهب الاستثنائية، وتجذب ألمع العقول محلياً وعالمياً، ونركز على القيادة وخلق القدرة التنافسية في التخصصات الأكاديمية لرعاية الجيل المقبل من المفكرين والمستكشفين والمهندسين الخلاقين، ويتمثل هدفنا في جذب المواهب والخبرات المناسبة لعملائنا وشركائنا، بما يتماشى مع خارطة طريق تطوير منتجاتنا».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y28x8k2s