عادي

إطلاق برنامج منسقي حماية الطفل بأندية أصحاب الهمم

23:05 مساء
قراءة دقيقتين
1

شهدت حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، وشما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، رئيس مجلس الأمناء بالأولمبياد الخاص الإماراتي إطلاق برنامج منسقي حماية الطفل في الأندية ومراكز أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية تحت مظلة مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي الذي تنظّمه وزارة تنمية المجتمع تحت شعار «طفل آمن.. رياضي ناجح».

يستهدف البرنامج تأهيل 84 مشاركاً من مدربي الأولمبياد الخاص الإماراتي من 21 نادياً ومركزاً رياضياً لأصحاب الهمم على مستوى الدولة وتزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة للتعامل مع تلك الفئة من خلال عدة ورش تدريبية وذلك في إطار برنامج منسقي حماية الأطفال من أصحاب الهمم ذوي الإعاقة الذهنية في الأندية والمراكز الرياضية.
وأكدت حصة بنت عيسى بو حميد أن تكاتف الجهود الوطنية والتنموية لإطلاق هذا البرنامج المهم نابع من الإحساس العالي بمسؤوليتنا جميعاً تجاه أبنائنا خاصة أصحاب الهمم.. موضحة أن البرنامج يعزز تمكين المدربين والمعلمين والمشرفين بامتلاك المؤهلات التي تساعدهم على تقديم المساندة اللازمة لمن يُحتمل تعرضّه للإساءة من هؤلاء الأطفال وذلك وفقاً للقواعد والأحكام المنصوص عليها في القوانين والتشريعات لاسيما قانون حقوق الطفل «وديمة» ولائحته التنفيذية.
وأشارت إلى أن برنامج منسقي حماية الطفل يعكس شراكة إيجابية بين وزارة تنمية المجتمع ومؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي توفّر كافة الفرص اللازمة لتمتع الطفل الذي يعيش على أرض دولة الإمارات بتنشئة متوازنة وجودة حياة مثالية خالية من مظاهر الاستغلال أو سوء المعاملة.
من جانبها قالت شما بنت سهيل بن فارس المزروعي إن إطلاق الأولمبياد الخاص الإماراتي برنامج منسقي حماية الطفل بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع جاء ليسلط الضوء على احد أهم البرامج التي نلتزم بتطبيقها في الأولمبياد الخاص وهو حماية اللاعبين واللاعبات من أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية وتوعية كافة الفرق الفنية والإدارية العاملة في القطاع الرياضي للأولمبياد الخاص بأهم المعارف حول هذا الموضوع وهي استراتيجية متبعة لدى الأولمبياد الخاص دولياً.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"