عادي

وفاة مايكل سوماري «أبو الأمة» في بابوا غينيا الجديدة

11:05 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
سيدني - (رويترز)
توفي مايكل سوماري، أول رئيس وزراء لبابوا غينيا الجديدة، عن 84 عاماً، حسبما قالت ابنته الجمعة. قاد سوماري، المعروف باسم «أبو الأمة»، الأرخبيل الواقع في المحيط الهادي إلى الاستقلال عن أستراليا عام 1975 وشغل منصب رئيس الوزراء أربع مرات. وقالت ابنته بيثا سوماري في بيان إنه تم تشخيص إصابته بسرطان البنكرياس في أوائل فبراير/شباط. وأضافت: إن الكثير من مواطني بابوا غينيا الجديدة كانوا يعدون والدها «الأب والجد». وقبل الاستقلال، كان سوماري رئيس وزراء إقليم بابوا غينيا الجديدة الخاضع للإدارة الأسترالية. وكتب رئيس وزراء أستراليا سكوت موريسون تغريدة، الجمعة، قال فيها: إن سوماري هو الأب المؤسس لبابوا غينيا تنعم بالديمقراطية والاستقلال وكان «صديقاً عظيماً» لأستراليا.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"