عادي

عبدالله العويس: الشعر رافد أساسي للتنمية

20:38 مساء
قراءة 4 دقائق
1

عقدت دائرة الثقافة في الشارقة اجتماعاً مع بيوت الشعر في الوطن العربي، عبر موقع التواصل الإلكتروني «زووم»، بحضور عبدالله بن محمد العويس رئيس الدائرة الثقافية بالشارقة، ومحمد إبراهيم القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية في الدائرة، بخصوص استعدادات البيوت لليوم العالمي للشعر. 
رحّب العويس بالحضور، ونقل تحيات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، مهنئاً بيت الشعر في نواكشوط بتنظيمه الدورة الـ 6 من مهرجان الشعر العربي الذي أقيم مؤخراً.. وقال: «يولي صاحب السمو حاكم الشارقة، بيوت الشعر أهمية خاصة، ويوجهنا دائماً إلى المزيد من العطاء، ويشيد بالجهود التي قامت بها البيوت خلال الفترة الماضية، وقد أثبتت تجربة هذه البيوت بأن ديوان العرب قادر على أن يكون رافداً أساسياً للتنمية الثقافية في المجتمعات» ونوّه العويس بالنشاط الإبداعي المتميز لبيوت الشعر العربية بدءاً من الشارقة وليس انتهاءً بنواكشوط، ما اعتبره بمثابة إشعاع ثقافي أصبح محط اهتمام الجمهور المحلي في كل بلد، بالإضافة إلى الاهتمام العربي الواسع.
وحول اليوم العالمي للشعر، تابع رئيس دائرة الثقافة: «يحتضن شهر آذار اليوم العالمي للشعر، وأردنا أن يكون هذا الشهر شهراً مميزاً بفعالياته الثقافية من خلال بيوت الشعر».
من جانبه، قال مدير دار الشعر في تطوان مخلص الصغير: «إن الدار تستعد لتنظيم أمسية شعرية وفنية، مع تكريم شاعر مغربي، فضلاً عن توقيع الأعمال الفائزة بجائزة الديوان الأول للشعراء الشباب، كما أعلنت عنها الدار في اختتام الدورة الأخيرة من مهرجان الشعراء المغاربة» وأشار الصغير إلى أهمية إعداد شعار موحد لاحتفاء بيوت الشعر العربي بالشعر في يومه العالمي، في ملصقات ووثائق الاحتفالية.

تثاقف إنساني

بدورها، أشارت مديرة بيت شعر القيروان جميلة الماجري إلى أن البيت، سينظّم ندوة أدبية بعنوان: «الشعر تثاقف إنسانيّ: الشعر العربيّ نموذجاً» من خلال 3 محاضرات للناقد أحمد الحاذق العُرف، ود. معزّ الوهايبي، ود. الشاعر منصف الوهايبي. وأوضحت الماجري أهمية دور الشعر وانفتاح الشعوب على بعضها بعضاً عبر انتشار حركة النشر ووسائل التواصل الإلكترونية في التثاقف كحركة أخذ وعطاء، وأبرزت أن رسالة الشعر العربي اليوم تكمن في التعريف بفكرنا وتاريخنا وخصوصياتنا الثقافية والحضارية، والاستفادة من الثقافات الأخرى باعتبار الشعر أداة تعبير فنية قادرة على التعبير والتأثير وحمل الرسائل.
وبهذه المناسبة استعرض مدير بيت شعر نواكشوط د. عبدالله السيد برنامج بيت الشعر بنواكشوط، وكشف عن تنظيم فعالية ثقافية كبيرة قبل يوم واحد من الموعد المحدد لليوم العالمي، وتتألف من ندوة وقراءات شعرية بحضور رسمي وأكاديمي كبير.
واستعرض بيت شعر الخرطوم د. الصديق عمر الصديق برنامج البيت في اليوم العالمي للشعر، من خلال تنظيم محاضرة بعنوان «الشعر ديوان العرب»، وفعالية أخرى بعنوان «أضواء على معجم شعراء السودان»، من تقديم الشاعرين السودانيين أبو عاقلة إدريس، وعبد الرحيم حسن حمزة، إضافة إلى برمجة خاصة على أثير إذاعة جامعة الخرطوم من إعداد بيت الشّعر حول قضايا الشعر، مع قراءات شعرية يتلوها بث مباشر، من إعداد بيت الشعر، بالتعاون مع الفضائية السودانية.

دراسات نقدية 

من جانبه، كشف مدير دار الشعر في مراكش عبدالحق ميفراني عن مبادرة ستطلقها الدار تحت مسمى «ست جهات.. ستة ملتقيات شعرية»، ويأمل أن تبدأ هذا العام من مراكش، مشيراً إلى أنها ستكون مناسبةً لكي تعطي الدار الفرصة للأصوات الجديدة وتحاول من خلالها أن تقرّب الشعر للناشئة.
وقال: «إن الدار تستعد لليوم العالمي، وستنظم العديد من الفعاليات اللافتة»، بدوره كشف مدير بيت شعر الأقصر حسين القباحي عن استعدادات البيت لتنظيم الدورة الثانية من ملتقى الأقصر للشعر العربي، ويستمر الملتقى ثلاثة أيام، ويستضيف 18 شاعراً وناقداً وعدداً من فناني الخط العربي، مؤكداً أن الفعاليات ستتوزع بين إطلاق الموقع الإلكتروني لبيت الشعر بالأقصر، متضمناً سجلاً كاملاً بالصوت والصورة والفيديو لجميع أنشطة وفعاليات البيت منذ افتتاحه في نوفمبر 2015، ومواد تعريفية بمعظم شعراء المشهد الشعري المصري والعربي، إضافة إلى قصائد ودراسات نقدية ومقالات، موضحاً أن البيت سينظم معرضاً لفنون الخط العربي بمشاركة خمسة عشر فناناً.

جائزة الشارقة للإبداع

وتابع القباحي: «سيشارك ضيوف الملتقى من الشعراء الفائزين بجائزة الشارقة للإبداع العربي (الإصدار الأول)، في 3 أمسيات شعرية بعدد 6 شعراء في كل أمسية خلال الأيام الثلاثة للملتقى، وستكون هناك جلستان إحداهما حوارية حول جوائز دائرة الثقافة بالشارقة، وما أنجزته وتأثيراتها وما حققته من حراك ثقافي في الساحة الثقافية المصرية والعربية، وفي الجلسة الأخرى سيقدم عدد من الفائزين بجائزة الشارقة للإبداع شهادات مكتوبة حول ما قدمته للفائزين بها، والآفاق الإبداعية التي تفتحت أمامهم بعد الفوز بها».

مبادرة خلاقة

بدوره، قال مدير بيت شعر المفرق فيصل السرحان إن مبادرة صاحب السمو حاكم الشارقة بإنشاء مشروع بيوت الشعر في الوطن العربي تعد مبادرة إنسانية خلاقة عوضاً عن كونها مبادرة ثقافية حضارية عربية تهدف لإعادة بناء روح الأمة نحو الإسهام في الحضارة الإنسانية لبناء مستقبل أفضل للبشرية جمعاء.
وأضاف: «لقد جاء مشروع بيوت الشعر كرافعة نجاة للشعر العربي الفصيح وللغة العربية، في زمن عانت فيه لغة الضاد نوعاً من الجفاء، لذا فإننا ننظر لمشروع بيوت الشعر باعتباره مشروعاً نهضوياً قومياً، لأنه يعيد ألق العربية التي تمثل عماد هوية الأمة الحضارية من جانب، ولأنه بدعمه للشعر العربي الفصيح وشعرائه، إنما يعيد لهم وله المكانة التي تليق بهم وبه».
وتحدث السرحان عن تفاعل بيت المفرق مع هذه الرؤية، حيث يسعى البيت لتوفير كل الظروف المناسبة لتعزيزها بتحفيز الشعراء الشباب وتشجيعهم للمزيد من الإبداع، فقام بتنفيذ الفعاليات الشعرية والثقافية في المدن الأردنية المختلفة لترويج رؤية ورسالة بيت الشعر وكسب تأييد الجمهور الذواق للشعر، وهو ما سيدعمه البيت في اليوم العالمي للشعر أيضاً.
واستعرض مدير بيت الشعر في الشارقة محمد البريكي فعاليات البيت خلال اليوم العالمي للشعر وفق تطورات الجائحة، وقال: «إن البيت سينظم قراءات شعرية لـ 4 شعراء، إضافة إلى تكريم محاضري ورشة فن الشعر والعروض دورة 2020، وعرض فيلم عن ورشة فن الشعر وعروض الدورة (12) 2020، فضلاً عن تنظيم معرض صور شخصيات مجلة القوافي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"