عادي

بحث إنشاء فرع لمعهد الرابطة الثقافية الفرنسية بالشارقة

01:31 صباحا
قراءة دقيقتين
1

الشارقة:«الخليج»
 بحثت دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة مع ممثلي معهد الرابطة الثقافية الفرنسية إنشاء فرع للمعهد في الشارقة بهدف تعزيز تبادل التجارب الثقافية وترسيخ الروابط الحضارية، إلى جانب توفير المزيد من البرامج الأكاديمية والمعرفية في الإمارة الداعمة لتعلّم اللغات والتعرّف على مكونات وثقافات الشعوب.
وشارك في اللقاء كل من الشيخ فاهم القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، والشيخ ماجد القاسمي مدير دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، ومحمد بلدجودي مدير ومندوب عام في الشرق الأوسط لدى معهد الرابطة الفرنسية.
ويأتي هذا اللقاء استكمالاً ومتابعة لمخرجات اجتماع سابق جمع الشيخ ماجد القاسمي مدير دائرة العلاقات الحكومية، والصادق محمود أبو سنينة المستشار القانوني في الدائرة القانونية لحكومة الشارقة، ومحمد بلدجودي مدير ومندوب عام في الشرق الأوسط لدى معهد الرابطة الفرنسية، وهوجو هنري – سيلان مستشار التعاون والعمل الثقافي لدى المعهد؛ وآن دوير باني نائب مدير «معهد الرابطة الفرنسية» في الإمارات مستشار مساعد للتعاون والعمل الثقافي، حيث بحثوا سبل تعزيز التعاون الثقافي والأكاديمي بين الجانبين.
كذلك زار وفد معهد الرابطة الفرنسية عقب الاجتماع جامعة الشارقة وتعرّف على ما توفّره من بيئة أكاديمية متقدمة ومتطورة، إلى جانب النشاطات التي تدعم دور المؤسسات الأكاديمية في الارتقاء بمقومات المشروع التنموي للإمارة. وأشار الشيخ فاهم القاسمي إلى أن إمارة الشارقة يربطها تاريخ طويل من العلاقات الثقافية مع مدن الجمهورية الفرنسية على مختلف الصعد، موضحاً أن إنشاء فرع لمعهد الرابطة الفرنسية في الشارقة يثري المشهد الثقافي في الإمارة.
وثمن الوفد الفرنسي جهود إمارة الشارقة وما تقوده من حراك على المستويات كافة لفتح قنوات للتواصل مع مختلف بلدان العالم وخاصة على مستوى الثقافة والأدب والفن، مقدراَ حرصها على تعريف سكان دولة الإمارات بتنوع الثقافات الإنسانية من خلال ترحيبها وتشجيعها لبناء المراكز الثقافية لبلدان العالم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y9hw9ywg