عادي

«الشارقة للمرأة» يتألق في رياضة النبلاء بـ25 لاعبة مع منتخب المبارزة

17:03 مساء
قراءة دقيقتين
Sff

يعيش نادي الشارقة لرياضة المرأة طفرة كبيرة في رياضة المبارزة، وأكبر دليل على ذلك هو وجود 25 لاعبة من أصل 47 لاعباً ولاعبة لمنتخب الإمارات الذي دخل معسكراً داخلياً في الوقت الراهن استعداداً للبطولات الإقليمية والعالمية المقبلة، ويصل عدد اللاعبات اللائي يمارسن المبارزة في النادي المخصص للرياضة النسائية إلى 45 لاعبة في مختلف المراحل السنية، والعناصر التي تمت اختيارهن لصفوف المنتخب الاماراتي في العمومي والناشئات هن: العنود السعدي، دانة شطاف، ريم الشماع، وفجر المرزوقي، زينب الحوسني، ميرة الحمادي، موضي درويش، إيمان السويدي، عفراء عبدالله، شيخه يوسف، صالحة البلوشي، المها البلوشي، حصة أحمد، وذلك في سلاح «الآيبيه».
أما في سلاح «الفلوريه» فتوجد اللاعبات: لطيفة الحوسني، مريم النقبي، نجلاء المدفع، نادية جاسم، مهرة السعدي، الهيام البلوشي، آمنة الحمادي، وفي سلاح «السابر»: اللاعبات: أماني الأميري، نوف محمد، مهرا علي.
وأشادت ندى النقبي المديرة العامة لمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة بهذه الرياضة التي يطلق عليها رياضة النبلاء قائلة: «إنها بالفعل من الرياضات التي تمكن ممارستها من دون خوف أو قلق من فيروس كورونا الحالي، ووفق اتخاذ المؤسسة للإجراءات الاحترازية كافة لضمان سلامة لاعباتها والأطقم الفنية والإدارية، حيث أن الأدوات التي يتم التدريب وخوض المباريات بها آمنة وتحافظ على اللاعبات بشكل كامل يصل إلى 100%»، وعملية التعقيم مستمرة كل ساعة خلال التدريب والمنافسات، وأن الاهتمام والدعم الكبيرين الذي نجده من سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي قرينة حاكم الشارقة يجعلنا نفكر في مزيد من التطور، إضافة إلى الدعم من مجلس الشارقة الرياضي لرعاية الموهوبين للألعاب الفردية، وبالأخص الأولمبية».
وأضافت ندى النقبي: «لدينا قاعدة عريضة وتتسع يوماً بعد الآخر في نادي الشارقة لرياضة المرأة من خلال وجود ما يصل إلى 45 لاعبة في المراحل كافة، ووجود جهاز فني على قدر كبير من الخبرة والكفاءة والمستوى المتميز في البطولات القارية، ما جعل المبارزة في النادي تتصدر المشهد الرياضي، مع وجود عدد كبير من الميداليات المتنوعة بين جدران النادي على مدار سنوات ماضية، ولدينا مخططات مستقبلية واستراتيجية لكي يكون التطور كبيراً من خلال التواجد في العديد من المحافل الدولية، إلى جانب الاهتمام الكبيرالذي يوليه اتحاد المبارزة لهذه اللعبة برئاسة الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي».
وقالت ميثاء بن ضاوي مدير النادي بالوكالة:»هذا العدد الكبير من لاعبات النادي بصفوف المنتخب نقطة إيجابية للغاية، ونحن النادي الوحيد الذي لديه هذا العدد، والمستويات الفنية مرتفعة، وكل اللاعبات من المواطنات وهي نقطة إيجابية للغاية، ويمتلك النادي العديد من الميداليات الاسيوية والخليجية والعربية والدولية ومؤشر يؤكد أننا في تطور كبير في هذه الرياضة التي يطلق عليها رياضة النبلاء«.
وأضافت ميثاء بن ضاوي:» كل عام نقوم بعمل معسكر موهوبات ولمدة شهر ويتم خلاله انتقاء الأفضل لتأهيلهن ليتم ضمهن لصفوف المنتخب الوطني".
ويتولى تدريب المبارزة بالنادي كل من المصريتين ريهام حسين ونجوى عبدالمعطي، ولديهما خبرة وبطولات مختلفة على المستوى المحلي المصري وقارة إفريقيا والوطن العربي، وتشهد اللعبة معهما مزيداً من التطور في ظل الدعم الكبير المتواجد بالنادي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y7rhtwjh