عادي

«هملومة» تعانق كأس الثنايا الأبكار و«مبهر» يظفر ببندقية الجعدان

16:35 مساء
قراءة دقيقتين
1

أبوظبي: محمد مصطفى
شهد الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان ختامي الوثبة 2021، الاثنين، تحديات الثنايا لهجن الجماعة لمسافة 8 كم بالميدان الغربي بالوثبة، في ثامن أيام المنافسات.
ونجحت «هملولة» لسيف العفاري في التتويج بكأس الثنايا الأبكار المفتوح في الشوط الرئيسي الأول؛ لتهدي مالكها الجائزة المالية وقدرها مليون ونصف مليون درهم، وقدم «مبهر» لحمد الكتبي أداءً رائعاً في الشوط الرئيسي الثاني، ليظفر ببندقية الجعدان المفتوح، ويكسب الجائزة المالية وقدرها مليون درهم.
وفي الشوط الثالث الذي خصص للثنايا الأبكار المحليات، استطاعت «غزر» لسعيد الأحبابي الفوز بالكأس ومليون درهم، وتمكن «معوض» لمحمد الكتبي من الفوز بناموس آخر أشواط الرموز بعدما توج ببندقية الثنايا الجعدان المحليات.

1


«منصورة» تبدع صباحاً

وشهدت الفترة الصباحية من منافسات سن الثنايا لأبناء القبائل، منافسة قوية من جميع ملاك الهجن المشاركين في المهرجان، وذلك على مدار 12 شوطاً أقيمت في الفترة الصباحية أمس بالميدان الغربي لمسافة 8 كم.
وانتزعت «غزوة» لعلي الناصري، لقب الشوط الأول للأبكار المحليات لتحرز المركز الأول، وفي الشوط الثاني حلقت «منصورة» لأحمد الخييلي باللقب، وقبض «معاند» لسعيد الرميثي، على ناموس الشوط الثالث، وفي الشوط الرابع كان الموعد مع «منجز» لمنصور الكتبي.
وتوجت «مراسيل» لفرج الظاهري بلقب الشوط الخامس، وفي الشوط السادس كسبت «شقرا» لعلي العويسي المركز الأول، وفاز «شاهين» لعبدالله الدرعي بناموس الشوط السابع، وأحرز «النادر» لمنصور الكتبي لقب الشوط الثامن، وفي الشوط التاسع حلقت «الظبي» لسيف الشامسي بالمركز الأول، وطارت «وشام» لسعيد العامري بالناموس والمركز الأول في الشوط العاشر.

الصراع على سيف الحول للجماعة اليوم

ودخل المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن 2021 مراحله الأخيرة والحاسمة من أجل نيل أغلى الألقاب في عالم سباقات الهجن، حيث تقام الثلاثاء منافسات الحول والزمول والسودانيات لأبناء القبائل؛ إذ خصصت اللجنة المنظمة 12 شوطاً للحول والزمول المحليات والمهجنات والإنتاج، في الفترة الصباحية، فيما خُصص الشوطان الثالث عشر والرابع عشر للسودانيات.
أما أقوى الأشواط في فئة الإنتاج فستقام في الفترة المسائية التي تشهد 4 أشواط وبجوائز مالية كبيرة؛ لتشجيع الملاك على الاهتمام بفئة الإنتاج، التي أصبح لها شأن كبير في عالم سباقات الهجن، وحققت العديد من الألقاب في السنوات الأخيرة؛ إذ يشتد الصراع في الشوط الأول على سيف الحول المحليات الإنتاج و2.5 مليون درهم، أما الشوط الثاني فخصص للزمول المحليات الإنتاج وجائزته بندقية، إضافة إلى مليون ونصف المليون درهم، فيما خصص الشوط الثالث للحول المهجنات الإنتاج وجائزته سيف و2.5 مليون درهم، بينما تختتم المنافسات بشوط الزمول المهجنات الإنتاج والصراع على البندقية ومليون ونصف المليون درهم.
ورفعت اللجنة المنظمة قيمة الجوائز المالية لأصحاب المراكز من الثاني وحتى الخامس؛ حيث تتراوح بين مليون درهم للثاني في شوطي الحول، ونصف مليون درهم في شوطي الزمول، و300 ألف درهم لصاحب المركز الثالث، وتصل حتى 50 ألف درهم للمركز الخامس.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yc49ajyt