عادي

قصائد تبوح بأشواق الذات في بيت الشعر

00:00 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
1

الشارقة: «الخليج»

استهل بيت الشعر في دائرة الثقافة، أمس الاثنين، فعاليات اليوم العالمي للشعر بجلسة قراءات في المقهى الأدبي بالشارقة، وشارك فيها كل من أحمد محمد عبيد (الإمارات) ومحمود صالح (فلسطين)، بحضور عبدالله بن محمد العويس رئيس الدائرة الثقافية بالشارقة،  ومحمد القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية بالدائرة، ومحمد البريكي مدير البيت.

قدم الأمسية نزار أبوناصر الذي قال: تحية طيبة من شارقة السلام والمحبة، والأصالة والحضارة والإنسانية، نقدم لكم اليوم رسالة الشعر في هذه القراءات المختارة من هذا المكان الجميل والذي افتتحه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة خلال مهرجان الشارقة للشعر العربي يناير 2019.

افتتح القراءات الشاعر أحمد محمد عبيد الذي شدا بحديث البوح إلى الذات متخذاً من الغياب محوراً ترتكز عليه رؤية النص وهو يعبر بوجده «على باب المدينة» وفي قصيدة «حديث»، يقول:

تعاليْ فاقرئي ما فاض مني 

وما أودعتُه بين الزوايا

وما قلنا من الأشعار لمّا

يهاديها الصباح إلى العشايا

وما فاضت لواعجُ غارقاتٌ

بقلبي حين قاربني صِبايا

وقد بقيت حروفٌ تائهاتٌ

تعود ولا تعود من الخفايا

الشاعر محمود صالح قرأ من قصيدة «شوق السنونو»:

باللهِ يا شوقَ السّنونو شُدَّني

بجناحكَ المحموم كي أتضوّعا 

لا ضوءَ يُمطرُني لأذبحَهُ على 

كفّ النّوى وأطيرَ فيكَ مُودِّعا 

و كرّم عبدالله العويس أحمد محمد عبيد ومحمود صالح و نزار أبوناصر.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yjttlr4j