عادي

نقل المومياوات الملكية.. الحدث الآثاري الأبرز في مصر خلال 2021

16:44 مساء
قراءة دقيقة واحدة
القاهرة - «الخليج»

بدأ العد التنازلي لنقل 22 مومياء ملكية من المتحف المصري إلى المتحف القومي للحضارة المصرية يوم 3 إبريل المقبل، في موكب مهيب يشهده العالم، وهو الحدث الآثاري الأبرز في مصر خلال 2021.

وقالت وزارة السياحة والآثار المصرية فى بيان إن المومياوات التي سيتم نقلها، تم العثور عليها خلال الكشف عن كل من خبيئة الدير البحري في عام 1881 وخبيئة مقبرة الملك امنحتب الثاني في عام 1898، وعرفت خبيئة الدير البحري في المقبرة رقم «TT320»، باسم «الخبيئة الملكية»، وهي مقبرة أثرية تقع بجوار الدير البحري في جبانة طيبة في غرب الأقصر.

ومن بين المومياوات الملكية التي عثر عليها بداخل تلك الخبيئة: مومياوات الملوك سقنن رع تاعا، وأحمس الأول، وأمنحتب الأول، وتحتمس الأول، وتحتمس الثاني، وتحتمس الثالث، وستي الأول، ورمسيس الثالث، ورمسيس الثاني، ورمسيس التاسع، ومن الملكات أحمس- نفرتاري.

بينما خبيئة مقبرة الملك امنحتب الثاني، المعروفة برقم KV35«»، عثر عليها عالم المصريات الفرنسي فيكتور لوريه في عام 1898 في وادي الملوك في الأقصر، وعثر داخلها على العديد من المومياوات الملكية منها مومياء امنحتب الثاني، وتحتمس الرابع، وأمنحتب الثالث، ومرنبتاح، وسا بتاح، ورمسيس الرابع، ورمسيس الخامس، ورمسيس السادس، وستي الثاني، والملكة تي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"