عادي

استقالة مستشارٍ لجونسون بسبب "العنصرية"

19:43 مساء
قراءة دقيقتين
بوريس جونسون

لندن - رويترز
قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الخميس إن مراجعة بخصوص عدم المساواة بسبب العرق، أُجريت بتكليف من حكومته، خلُصت إلى أنه ليس هناك عنصرية مؤسسية في بريطانيا وأن هذا أمر مُحفز، لكن هناك حاجة إلى بذل مزيد من الجهد من أجل معالجة هذه القضية، فيما استقال أحد مستشاريه غداة نشر تقرير أثار استياءً، لأنه اعتبر أن لا وجود لعنصرية هيكلية في بريطانيا.
وكشف التقرير الذي أصدرته اللجنة المعنية بالعرق والتفاوتات العرقية يوم الأربعاء، والذي كُلفت به بعد احتجاجات "حياة السود مهمة" الصيف الماضي، أن العوامل الجغرافية والأسرية والاجتماعية والاقتصادية لعبت دوراً أكبر في إتاحة فرص حياتية للناس أكثر من العرق، ورغم ذلك، ندد نشطاء باستنتاجات اللجنة، وقالوا إنها بمثابة تبرئة.
وأضاف جونسون: "لا أود أن أقول إن الحكومة ستتفق تماماً مع كل ما ورد في التقرير، لكنه يتضمن بعض الأعمال المحفزة، وأعتقد أن الناس بحاجة إلى القراءة والتفكير".
وتابع أن "هناك قضايا في غاية الخطورة يواجهها مجتمعنا فيما يتعلق بالعنصرية التي نحتاج إلى معالجتها، ونعمل على ذلك، ويتعين علينا بذل مزيد من الجهد للإصلاح، كما نحتاج إلى فهم مدى خطورة المشكلة".
وذكرت وسائل إعلام الخميس أن كبير مستشاري جونسون بخصوص الأقليات العرقية صامويل كاسومو استقال من منصبه، مع أن مقرر رئاسة الحكومة قال إنه لا علاقة لتركه العمل بهذا التقرير.
وفي تصريحات للصحفيين، شكر جونسون كاسومو على عمله، وقال إنه قام بعمل عظيم في تشجيع الأقليات العرقية على الحصول على لقاح كوفيد-19.
وكانت  رئاسة الحكومة البريطانية قدأعلنت الخميس أن مستشاراً من أصول إفريقية لرئيس الوزراء بوريس جونسون استقال من منصبه، غداة نشر تقرير أثار استياءً، لأنه اعتبر أن لا وجود لعنصرية هيكلية في بريطانيا البريطاني.
وقال متحدث باسم الحكومة إن صمويل كاسومو المستشار الخاص في مقر الحكومة المكلف المجتمع المدني والجاليات "سيغادر منصبه في أيار/مايو كما هو مخطط منذ عدة أشهر".
وقدم كاسومو استقالته الأسبوع الماضي، وأبلغ زملاءه صباح الأربعاء، حسب موقع "بوليتيكو"، مع نشر التقرير المثير للجدل الصادر عن لجنة "التباينات العرقية والإثنية".

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yztel9ur