عادي

انخفاض نشاط إنزيمي وراء زيادة معدل السرطان

21:38 مساء
قراءة دقيقة واحدة

اكتشف باحثون من معهد ماساتشوستس للتقنية أن النشاط الضئيل بدرجة كبيرة لإنزيم ضروري لإصلاح الحمض النووي يؤدي إلى ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان، في حين أن النشاط المفرط يمكن أن يؤدي إلى تلف الأنسجة، خاصة في الكبد، والذي قد يكون مهددا للحياة.

يمكن أن تختلف مستويات نشاط هذا الإنزيم، والمسمى AAG، اختلافاً كبيراً من شخص لآخر، ويمكن أن يسمح قياس هذه المستويات للأطباء بالتنبؤ بكيفية استجابة الناس للتعرض لمادة كيميائية مسرطنة منتشرة في البيئة، وُجد مؤخراً أن العديد من الأدوية ملوث بها.

يقول الباحثون القائمون بالدراسة الحالية، والمنشورة بمجلة «تقارير الخلية» بأن الأشخاص الذين يعانون انخفاضاً في هذا الإنزيم ربما يكونون أكثر عرضة للإصابة بالســـــــرطان بســـــبب التعرض لذلك الملوث البيئي. إذا كان نشاط ذلك الانزيم مرتفعاً بدرجة كبيرة ولم تتمكن الإنزيمات من مواكبة الإصلاح، فقد ينتهي الأمر بتلف الحمض النووي ما يمكـــــن أن يكون قاتلاً للخلية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yzwh5xmm