عادي

موكب المومياوات المصرية.. تعرف إلى قصة الـ 22 ملكاً وملكة

16:07 مساء
قراءة 5 دقائق
Video Url
موكب نقل المومياوات الملكية في مصر

الشارقة: محمود صالح

تتجه أنظار العالم اليوم السبت نحو مصر، لرؤية موكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري الكائن بميدان التحرير في قلب العاصمة القاهرة، إلى متحف الحضارة بالفسطاط والتي كانت عاصمة الدولة القديمة، ومن المقرر أن تطوف مومياوات ملكات مصر وملوكها شوارع المحروسة في رحلة مبهرة ستنطلق في غضون الخامسة مساءً بتوقيت مصر وتستغرق نحو 50 دقيقة.

وفي السطور التالية سنتعرف إلى ملوك وملكات مصر الذين سيتم نقل مومياواتهم:


1- الملك رمسيس الثاني

الصورة
رمسيس الثاني

 

امتد حكمه لنحو 67 عاماً، ويعد من أعظم محاربي مصر، وهو أيضاً صاحب أول معاهدة سلام عرفها التاريخ مع ملك الحيثيين ومدونة على جدران معابد الكرنك، وعثر على مومياء الملك رمسيس الثاني عام 1881 في خبيئة الدير البحري غربي محافظة الأقصر.

2- الملك رمسيس الثالث

الصورة
رمسيس الثالث

 

لهذا الملك قصة عجيبة، فهو ضحية مؤامرة عرفت باسم «مؤامرة الحريم» حاكتها له زوجته الثانوية تي من أجل تنصيب ابنها بينتاؤور على العرش، حقق انتصارات وإنجازات عديدة ويعتبر آخر الملوك المحاربين في الدولة الحديثة، وعثر على موميائه في عام 1881 في خبيئة الدير البحري غربي محافظة الأقصر أيضاً.


3- الملك رمسيس الرابع

الصورة
رمسيس الرابع

 

كان خامس أبناء رمسيس الثالث، وثالث حكام الأسرة العشرين، تولى الحكم في فترة تدهور اقتصادي، وعثر على مومياء الملك عام 1898 في مقبرة أمنحتب الثاني بوادى الملوك في الأقصر.

4- الملك رمسيس الخامس

الصورة
الملك رمسيس الخامس

 

أرسل بعثات استكشافية للمناجم في سيناء للحصول على النحاس والفيروز، وقام بفتح محاجر الحجر الرملي في جبل السلسلة، وعثر على مومياء الملك عام 1898 في مقبرة أمنحتب الثاني بوادي الملوك في الأقصر.

5- الملك رمسيس السادس

الصورة
رمسيس السادس

 

حكم لمدة ثماني سنوات، وأحد أبناء رمسيس الثالث، وعثر على مومياء الملك عام 1898 في مقبرة أمنحتب الثاني بوادي الملوك في الأقصر أيضاً.

6- الملك رمسيس التاسع

الصورة
رمسيس التاسع

ثامن ملوك الأسرة العشرين، وحفيد الملك رمسيس الثالث، كانت مساهماته الرئيسية في معبد الشمس في هليوبوليس، كما قام بتزيين الجدار الشمالي للصرح السابع لمعبد آمون رع بالكرنك، وعثر على مومياء الملك عام 1881 في خبيئة الدير البحري في محافظة الأقصر.

7- الملكة أحمس نفرتارى

الصورة
نفرتاري

 

كانت ملكة قوية ومؤثرة خلال حياتها، وتم تقديسها مع ابنها أمنحتب الأول في جبانة دير المدينة غربي الأقصر بعد وفاتها، عثر على مومياء الملكة في خبيئة الدير البحري في الأقصر عام 1881.

8- الملك تحتمس الأول

الصورة
تحتمس الأول

من الأسرة 18، أصبح ملكاً بعد وفاة الملك أمنحتب الأول، وقد اعتلى العرش في سن الأربعين تقريباً، في عهده امتد الحكم المصري ناحية الجنوب. وقد فتحت حملاته العسكرية فرصاً جديدة للتبادل التجاري والعلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع الدول المجاورة لمصر. أنجب العديد من الأبناء منهم الملكة حتشبسوت، وتم العثور على مومياء الملك تحتمس الأول بخبيئة الدير البحري عام 1881.


9- الملك تحتمس الثاني

الصورة
تحتمس الثاني

ابن الملك تحتمس الأول، وأخذ شرعيته في الحكم من خلال زواجه من أخته غير الشقيقة الملكة حتشبسوت، عثر على مومياء الملك في خبيئة الدير البحري غربي الأقصر عام 1881.

10- الملك تحتمس الثالث

الصورة
تحتمس الثالث

بدأ الملك تحتمس الثالث عهده كملك بالاسم فقط؛ لكونه صغيراً جداً على الحكم عند وفاة والده، حينها لعبت زوجة أبيه حتشبسوت دور الوصي على العرش لعدة سنوات، ثم أعلنت نفسها ملكاً بشكل رسمي. أصبح تحتمس الثالث واحداً من الملوك المحاربين في الدولة الحديثة وقام بعد وفاة حتشبسوت بسلسلة من الحملات العسكرية التي عززت موقف مصر، كواحدة من القوى العظمى في العالم القديم. وتعتبر معركته الشهيرة في «مجدو» نموذجاً للتخطيط الاستراتيجي العسكري. تم العثور على مومياء الملك تحتمس الثالث في تابوت من خشب الأرز في خبيئة الدير البحري عام 1881.

11- الملك تحتمس الرابع

الصورة
تحتمس الرابع

كان ينام في ظلال تمثال أبي الهول الضخم عندماً كان أميراً صغيراً وهو ما روته لنا «لوحة الحُلْم»التي أقامها بين أقدام التمثال الشهير في الجيزة،هو ابن الملك أمنحتب الثاني، من الأسرة الثامنة عشرة عصر الدولة الحديثة، عثر على مومياء الملك تحتمس الرابع عام1898 في مقبرة أمنحتب الثاني بوادي الملوك.


12- الملكة حتشبسوت

الصورة
حتشبسوت

هي ابنة الملك تحتمس الأول، وتعد واحدة من أشهر الشخصيات في تاريخ مصر القديمة. تزوجت من أخيها غير الشقيق تحتمس الثاني، فأصبحت حتشبسوت الوصية على عرش مصر، والحاكم الفعلي للبلاد، وحكمت لعدة سنوات نيابة عن ابن زوجها تحتمس الثالث الذي كان صغيراً عندما اعتلى العرش. منعت التقاليد في مصر القديمة المرأة من أن تصبح ملكاً، إلا أن حتشبسوت أكدت أنه باعتبارها ابنة ملك وزوجة آخر، أنها ذات دم ملكي نقي، وسرعان ما أعلنت نفسها ملكاً. تم العثور على مومياء الملكة حتشبسوت عام 1903 في وادي الملوك بالأقصر.

13- الملك أمنحتب الأول

الصورة
امنحتوب الأول

هو ثاني ملوك الأسرة الثامنة عشرة، تولى العرش وهو لا يزال طفلاً، فحكم مصر بمساعدة والدته الملكة أحمس نفرتاري، وقاد حملات عسكرية، وبدأ العديد من مشروعات البناء. تم إحياء ذكرى الملك أمنحتب الأول كحاكم عظيم، وتم تقديسه بعد وفاته إلى جانب والدته. عثر على مومياء الملك في خبيئة الدير البحري عام 1881.

14-الملك أمنحتب الثاني

الصورة
امنحتوب الثاني

اشتهر هذا الملك بأنه رياضي عظيم، كان الأكثر طولاً من بين أفراد أسرته، ويتباهى ببراعته الرياضية، وتمتع هذا الملك بقدرة كبيرة في قيادة العجلات الحربية، وأداء مذهل في رياضة القوس والسهم. هو ابن الملك تحتمس الثالث من الأسرة 18، وقام بشن حملات لتأمين الثروة والقوة لمصر، تم العثور على مومياء الملك عام 1898 في وادي الملوك بالأقصر.


15- الملك أمنحتب الثالث

الصورة
امنحتب الثالث

ابن الملك تحتمس الرابع، من الأسرة 18، عثر على مومياء الملك عام 1898 في مقبرة أمنحتب الثاني بوادي الملوك في الأقصر.

16- الملكة تي

الصورة
تي

هي الزوجة الملكية العظيمة للملك أمنحتب الثالث وابنة يويا وتويا، عثر على مومياء الملكة عام 1898 في مقبرة أمنحتب الثاني بوادي الملوك بالأقصر.

17- الملك ستي الأول

الصورة
ستي الأول

 

ابن الملك رمسيس الأول مؤسس الأسرة التاسعة عشر، عصر الدولة الحديثة، والذي قاد معركة ضد الحيثيين، وتم تسجيل هذه الانتصارات العسكرية في معبد آمون بالكرنك. عُثِر على مومياء الملك عام 1881 في خبيئة الدير البحري، غرب الأقصر.

18- الملك ستي الثاني

الصورة
ستي الثاني

الملك ستي الثاني، خامس ملوك الأسرة التاسعة عشر، عثر علي مومياء الملك عام 1898 في مقبرة أمنحتب الثاني بوادى الملوك في الأقصر.


19- الملك مرنبتاح

الصورة
مرنتباح

من الأسرة 19، هو ابن الملك رمسيس الثاني، عند توليه العرش شارك في عدد من الحملات العسكرية، وترجع لعهده (لوحة النصر) وهي واحدة من أهم القطع الأثرية المعروضة بالمتحف المصري بالتحرير، عثر على مومياء الملك عام 1898 في مقبرة أمنحتب بوادي الملوك في الأقصر.

20- الملك سقنن رع تاعا

الصورة
سقنن رع

من ملوك الأسرة السابعة عشرة، وكان حاكماً لطيبة (الأقصر حالياً)، هو الذي بدأ حرب التحرير ضد الهكسوس وأكمل الحرب من بعده ابناه كامس وأحمس الأول، عثر على مومياء الملك في خبيئة الدير البحري غربي الأقصر عام 1881.


21- الملك سبتاح

الصورة
سبتاح

 جاء إلى كرسي العرش وهو صبي على يد رجل من كبار رجال الدولة الأقوياء يدعى باي، وبسبب صغر سنه أصبحت زوجة أبيه هي الوصي على العرش.


22- الملكة مريت آمون

الصورة
مريون آمون

 ابنه الملك أحمس والملكة أحمس نفرتاري، عثر على مومياء الملكة عام 1930 في مقبرة الدير البحري.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"