عادي

عبدالله بن زايد: بقيادتنا وعزيمة أبنائنا نشق طريقنا نحو المئوية

ترأس اجتماع لجنة الاحتفال باليوبيل الذهبي
15:29 مساء
قراءة دقيقتين
عبدالله بن زايد

ترأس سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، اجتماع «لجنة الاحتفال باليوبيل الذهبي» لدولة الإمارات، بحضور سموّ الشيخة مريم بن محمد بن زايد آل نهيان، نائبة رئيس اللجنة.
واستعرض الاجتماع - الذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي، حجم الإنجاز منذ الاجتماع الأخير الذي عقد في فبراير الماضي، وخطة عمل اللجنة خلال المرحلة المقبلة، في أعقاب إعلان صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2021 في دولة الإمارات «عام الخمسين».
كما بحث الاجتماع خطة المرحلة الأولى من عام الخمسين، في ضوء الركائز الرئيسة التي تتمحور حولها الأنشطة، وهي أن يكون إطلاق عام الخمسين بروح احتفالية، تشمل كل من يعدّ دولة الإمارات وطناً له، ودعوة أبناء الوطن إلى التأمل بقيم الماضي وإنجازاته واعتزازاً وفخراً بآبائنا المؤسسين، فضلاً عن إلهام الشباب لوضع تصوراتهم عن طموحات الخمسين عاماً القادمة، ودعمهم لتحقيق إنجازات وطنية نوعية تعزز مسيرة التقدم والازدهار.

1

وتوجه سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، في مستهل الاجتماع، وباسم جميع أعضاء اللجنة بتحية شكر واعتزاز إلى صاحب السموّ رئيس الدولة، بمناسبة إعلانه عام 2021 في دولة الإمارات عام الخمسين.
وأكد سموّه أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وبرؤية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتوجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وعزيمة أبنائها والمقيمين على أرضها، تشق طريقها نحو المئوية عاقدة العزم على تسطير مسيرة فريدة من الإنجازات التنموية في المجالات كافة، وخوض رحلة جديدة من العمل الجاد والدؤوب، تتخذ من اللا مستحيل نهجاً وتضع الريادة العالمية هدفاً.
وأشار إلى أن دولة الإمارات نجحت بفضل الرؤية المستنيرة من الآباء المؤسسين، وجهود قيادة الدولة الرشيدة، في ترسيخ نموذج تنموي فريد يرتكز على قيم إنسانية نبيلة، قوامها التسامح والتعايش. مؤكداً أن هذا النموذج قادنا إلى تحقيق إنجازات رائدة، خلال مدة وجيزة من عمر الاتحاد، وباتت هذه الإنجازات مصدر إلهام للعالم أجمع.
وأضاف سموّه، أن الاحتفالات باليوبيل الذهبي للاتحاد مناسبة مهمة للتأمل بمسيرة بناء دولتنا التي انطلقت قبل عقود من الصحراء، ومضت بإنجازاتها العالمية صوب المريخ والتعرف إلى كل من له دور في بناء وطننا. كما تشكل دعوة إلى فئات المجتمع إلى إطلاق العنان لطموحاتهم لمستقبل الخمسين عاماً المقبلة في مسيرة الاتحاد.
حضر الاجتماع محمد القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء، وعبد الرحمن العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، وريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، ونورة الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب، وشمّا المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، ومحمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، ومحمد الجنيبي، رئيس المراسم الرئاسية بوزارة شؤون الرئاسة، وسعيد العطر الظنحاني، المدير العام لمكتب الدبلوماسية العامة، وهلال المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، وريم الشمري، المديرة التنفيذية لشؤون الإعلام الاستراتيجي - جهاز الشؤون التنفيذية، وسميرة الرميثي، وكيلة المراسم الرئاسية بوزارة شؤون الرئاسة. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yean9nbz