عادي

الشرطة تطلق الرصاص الحي لتفريق احتجاج في الكونجو

20:02 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الكونجو

بيني - رويترز

قال رئيس بلدية مدينة بيني في جمهورية الكونجو الديمقراطية وشهود عيان، إن الشرطة أطلقت أعيرة حية الخميس لتفريق محتجين يطالبون برحيل بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة من المدينة.

وينظم مئات الشبان احتجاجات في عدة مدن شرق البلاد منذ يوم الاثنين للتعبير عن الغضب من فشل البعثة المعروفة باسم مونوسكو في منع جماعات مسلحة من قتل مدنيين.

وتقول مؤسسة كيفو سيكيورتي تراكر التي تنشر خرائط ببؤر الاضطرابات في المنطقة، إن زهاء 330 فرداً قتلوا في أعمال عنف هذا العام حتى الآن، وذلك في مشكلة تستعصي على الحل منذ الحرب الأهلية التي انتهت رسمياً عام 2003.

وقال بوهيندو باكواناماها موديستي رئيس بلدية بيني، إن مجموعة من الشباب قطعوا كل الطرق تقريباً لمطالبة بعثة الأمم المتحدة بالرحيل من المنطقة الموبوءة بمذبحة.

وأضاف: «بدأت الشرطة هذا الصباح بفتح الطرق، ولذلك نسمع إطلاق نار في كل أرجاء المدينة».

وقال شاهد إنه سمع إطلاق نار كثيفاً في السابعة صباحاً بالتوقيت المحلي (0500 بتوقيت جرينتش) استمر لمدة ثلاث ساعات.

من جهته صرح ماتياس جيلمان المتحدث باسم البعثة الأربعاء، قائلاً: «نحن هنا بناء على دعوة من الحكومة الكونجولية. لسنا من يقرر مسألة استمرارنا هنا».

وتقول الأمم المتحدة إن شرق الكونحو الغني بالمعادن يعاني من أعمال عنف منذ عقود، لكن القتل زاد بأكثر من الضعف في العام المنصرم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yfqesepz