عادي

جيش ألبانيا يسيطر على مطار تيرانا بعد إلغاء الرحلات الجوية

19:17 مساء
قراءة دقيقتين

تيرانا - أ ف ب

سيطر الجيش الألباني منذ ليل الأربعاء، على مطار تيرانا الدولي، بعد اعتقال 20 مراقباً جوياً على خلفية إضراب أعاق وصول جرعات لقاحية مضادة لفيروس كورونا، وتسبب بتكدس مسافرين في المطار، بعد إلغاء كل الرحلات الجوية.

ونشرت السلطات الألبانية جنوداً لفرض السيطرة على المطار الذي يكتسي أهمية خاصة على صعيد الأمن القومي، وفق ما أعلنته وزيرة البنى التحتية بيليندا بالوكو التي شددت على أنه لا يحق لأحد أن يأخذ البلاد رهينة.

وأعلنت الشرطة توقيف نحو 20 مراقباً جوياً، الأربعاء، على خلفية الإضراب. وفتحت النيابة العامة تحقيقاً بشبهة «استغلال السلطة» بحق المسؤولين عن الإضراب. وفي حال محاكمتهم وإدانتهم، يواجه الموقوفون أحكاماً بالحبس تصل إلى سبع سنوات.

وتسبب إضراب المراقبين الجويين بإلغاء الرحلات التي كانت مقررة الأربعاء وصباح الخميس بما فيها وصول طائرة محمّلة باللقاحات إلى مطار العاصمة المعروف أيضاً بمطار ريناس الدولي.

وقال رئيس الوزراء إيدي راما: «بسبب تعليق الرحلات في مطار ريناس، لم نتمكّن الأربعاء من تسلّم شحنة لقاحات، في حين أن كل ثانية ثمينة للجميع». واتهم راما أحزاباً معارضة بتأييد الإضراب، وإعاقة عمل مطار ريناس، ومنع تسليم لقاحات تحتاج إليها البلاد لمكافحة فيروس كورونا.

ويطالب مراقبو الملاحة الجوية بزيادة رواتبهم التي خفّضت بنسبة 62 % العام الماضي، بعدما تسببت الجائحة لقطاع السفر الجوي بأضرار فادحة. ووجّه رئيس الوزراء رسالة إلى المضربين في تغريدة جاء فيها: «انؤوا بأنفسكم عمّن أقحموكم في هذه اللعبة المجنونة». وأكد أن المصرّين على مواصلة الإضراب لن يعودوا إلى العمل.

وألبانيا حالياً في خضم حملة انتخابية، استعداداً لانتخابات تشريعية مقررة في 25 من الشهر الجاري.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yz4lask7