عادي

رئيس الوزراء التونسي يحذر من «سقوط السقف على الجميع»

15:53 مساء
قراءة دقيقة واحدة
adadf

أقر رئيس الوزراء التونسي هشام المشيشي مجدداً بخطورة الأزمة السياسية في بلاده، محذراً من تفاقمها والوصول إلى وضع «يسقط فيه السقف على الجميع».
وحث المشيشي في كلمة خلال توقيع اتفاقية مع منظمة «أرباب العمل» تتعلق بالإصلاحات، «جميع الأطراف على العمل من أجل إنقاذ البلاد»، وأشار إلى أن بلاده تمر بأزمة ثقة بين المواطنين ومؤسساتهم والفاعلين الأساسيين في الدولة.
وشدد المشيشي، بحسب وسائل إعلام محلية، على أن هذه المرحلة هي مرحلة فعل، مضيفاً : «لا نريد أن نصل إلى وضع يسقط فيه السقف على الجميع»، وقال إن «المواطن التونسي ينتظر الفعل وليس فقط الكلام»، مؤكداً ضرورة المحافظة على سمعة تونس ، ولفت إلى أن «كل الأطراف تنتظر برنامج الإنقاذ الاقتصادي الذي يتم إعداده بالتشاور مع المنظمات الوطنية للتوجه إلى الشركاء الدوليين».
وكانت الحكومة التونسية قد أعلنت الأربعاء عن اتخاذ مجموعة من الإجراءات المشددة لمجابهة فيروس كورونا خلال الفترة 9 إبريل الجاري وحتى 30 من الشهر ذاته. وحسب البيان الصادر عن رئاسة الحكومة التونسية فقد شملت القرارات ضروؤة التشديد على تطبيق وسائل الحماية الفردية والبروتوكولات الصحية والرقابة عليها بكل صرامة.
وتضمنت القرارات أيضا منع التجمعات الخاصة و العامة و غلق الأسواق الأسبوعية ودعوة ولاة الجمهورية إلى إعلان حظر الجولان من الساعة السابعة مساءً إلى الساعة الخامسة من صباح اليوم الموالي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yj3bhc77