عادي

روبوت من النفايات يتحدث 38 لغة

19:35 مساء
قراءة دقيقة واحدة

إعداد: مصطفى الزعبي

طور دينيش باتيل، مدرس علوم كمبيوتر هندي، روبوتاً من نفايات الألمنيوم والكرتون والخشب والبلاستيك والورق المقوى، بتكلفة 500 جنيه استرليني، وأطلق عليه اسم «شالو»، ويتحدث 38 لغة، بما في ذلك الإنجليزية وتسع لغات محلية، ويمكنه تحديد الأشياء وحل المعادلات، والإجابة على الألغاز وأسئلة المعرفة العامة وحفظ الأشياء.

وقال باتيل إن «شالو»، على شكل فتاة، ولديه مجموعة متنوعة من القدرات أيضاً إذ يمكنه قراءة الصحف، وتقديم تقارير الطقس وقراءة الوصفات الطبية. وأضاف إنه يتطلع إلى استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد لإنشاء أجزاء لجسم الروبوت أكثر واقعية.

وأكد باتيل أنه طور الروبوت من الصفر في أوقات فراغه، باستخدام النفايات، ووصله بكمبيوتر.

وقال دينيش:«أريد أن يكون الروبوت صديقاً جيداً ومعلماً للطلاب يجيب على أسئلتهم الأساسية المتعلقة بالمعرفة العامة والرياضيات، وأنا حريص على جعله أكثر فائدة للطلاب في المجتمعات الفقيرة، إذ هناك عشرات الآلاف من الأطفال الذين لم يتمكنوا من الالتحاق بالمدارس في جميع أنحاء الهند».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"