عادي

بلينكن في أفغانستان حاملاً حقيبةً مثقلةً بالملفات

16:30 مساء
قراءة دقيقة واحدة
أفغانستان
أنتوني بلينكن مع الرئيس الأفغاني أشرف غني

بروكسل - رويترز
توجه وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الخميس إلى العاصمة الأفغانية كابول، بعد يوم من حضوره اجتماعاً لحلف شمال الأطلسي في بروكسل، لإظهار دعم بلاده لأفغانستان بعد إعلان سحب القوات الأمريكية والأجنبية منها اعتباراً من أول مايو/أيار.
وذهب بلينكن إلى السفارة الأمريكية في كابول، حيث التقى جنوداً أمريكيين، ثم ذهب للقصر الرئاسي واجتمع بالرئيس أشرف غني، وأيضاً بمسؤولين بارزين آخرين.
وقال بلينكن من السفارة الأمريكية في كابول: "سبب وجودي هنا بعد فترة وجيزة جداً من خطاب الرئيس، هو أن نُظهر بوجودنا بما تعنيه الكلمة أن لدينا التزاماً متواصلاً ومستمراً إزاء أفغانستان"، كما قال لغني: "الشراكة تتغي، لكن الشراكة مستمرة".
وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الأربعاء أنه سيبدأ سحب القوات الأمريكية من أفغانستان اعتباراً من أول مايو/أيار لإنهاء أطول حرب أمريكية، رافضاً دعوات لبقاء القوات الأمريكية لضمان حل سلمي للصراع الأفغاني.
واتفقت الدول الأعضاء بحلف شمال الأطلسي أيضاً على سحب القوات الأجنبية التي يقودها الحلف من أفغانستان بالتنسيق مع انسحاب القوات الأمريكية من هناك بحلول 11 سبتمبر/أيلول.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yzh6jsnt