عادي

حماس كبير في انطلاق منافسات الدور الأول للبادل تنس بدورة ند الشبا

بداية قوية للإماراتيين حمد وعلي أهلي وفوز أبٍ وابنه ضمن الفئة الذهبية
12:24 مساء
قراءة 3 دقائق
دورة ند الشبا

شهدت منافسات الدور الأول لبطولة البادل تنس، انطلاقة قوية ونتائج مثيرة ضمن فعاليات النسخة الثامنة من «دورة ند الشبا الرياضية» التي تقام سنوياً في رمضان المبارك بمجمع ند الشبا الرياضي، وتستمر منافساتها حتى 29 أبريل الجاري وفق الإجراءات الاحترازية المعتمدة من الجهات الرسمية بدبي، والبروتوكولات الرياضية الخاصة التي اعتمدها مجلس دبي الرياضي لجميع المنافسات.
وأقيمت 3 مواجهات لحساب الدور الأول مساء أول أمس، وضمن الثنائي المكون من الأب دين ماكفارلان وابنه ماثيو، تأهلهما إلى الدور الثاني في الفئة الذهبية بعد فوزهما على حساب الثنائي إيريك سواريز، وديفيد رودريجو، بمجموعتين دون رد بواقع 6-2 و6-0، وجاءت المباراة سريعة من جانب الثنائي دين وماثيو ماكفارلان، اللذين أظهرا مستويات قوية بفضل استعداداتهما الجيدة للبطولة.

دورة ند الشبا

ولحساب الفئة البرونزية، ضمن الثنائي المكون من توماس بينارويا، وحازم شيش، في المباراة الأولى، تأهلهما إلى الدور الثاني بعدما تغلبا على الثنائي المكون من عمر علي وسعيد مطر، بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة بواقع 6-2 و2-6 و4-6. وفي المباراة الثانية حجز علي محمد أهلي، وحمد إسماعيل أهلي، بطاقة العبور إلى الدور الثاني على حساب فاكير تكسيرا، وجواو موراييس، بمجموعتين دون رد 7-5 و6-2.
وصرح توماس بينارويا بأن مواجهات الدور الأول جاءت قوية بسبب تقارب المستوى وجاهزية اللاعبين المتعطشين لخوض منافسات دورة ند الشبا، التي أصبحت علامة فارقة في بطولات البادل تنس في الإمارات. وقال: «نجحنا في تحقيق التأهل إلى الدور الثاني بصعوبة كبيرة، لقد خسرنا المجموعة الأولى وكان يجب علينا العودة بقوة، وانتزاع المجموعتين الثانية والثالثة، وهو ما تحقق بفضل الانسجام الكبير مع زميلي حازم».
ووجه بينارويا الشكر إلى اللجنة المنظمة لدورة ند الشبا الرياضية على التنظيم الرائع وحفاوة الاستقبال وحسن الضيافة، وقال: «نحن سعداء باستئناف دورة ند الشبا فعالياتها على الرغم من الظروف الصعبة التي فرضتها الجائحة، ما يؤكد النجاح الذي تحققه الإمارات في مواجهتها».
وأكد حسن المزروعي مدير بطولة ند الشبا الرياضية، أنه مع بداية عودة الحياة إلى طبيعتها في دولة الإمارات، ومع ضمان وجود إجراءات احترازية في الحياة اليومية، فقد درست اللجنة المنظمة عودة الدورة من جديد، بالتعاون مع اللجنة العليا لإدارة الطوارئ والأزمات، ولكن من خلال رياضات أقل، وتحديداً في الرياضات الفردية البادل تنس، والدراجات، والجري، إضافة إلى عدم الحضور الجماهيري. وقال: «نتوقع منافسات قوية بين جميع المشاركين، خاصة مع إقامة بطولة دولية وهي «إف أي بي» التي يشارك فيها لاعبون مصنفون عالميون من خارج الدولة، ولا يزال التسجيل فيها مفتوحاً حتى 16 أبريل الجاري، وحتى الآن وصل عدد المسجلين إلى 250 لاعباً».

دورة ند الشبا

وعبر حمد إسماعيل أهلي عن سعادته بالفوز والتأهل إلى الدور الثاني. وقال: «تمثل المشاركة في دورة ند الشبا، أكبر حافز لنا خاصة أنها من أهم الأحداث الرياضية التي تقام في رمضان وعلى مستوى العام، كما أنها تشهد مشاركة واسعة من مستويات عالية، وكنا متحمسين للمشاركة في البطولة العام الماضي، لكن تم تأجيلها بسبب الجائحة، إلا أن ذلك لم يمثل عائقاً لنا وإنما كانت فرصة للتدريب أكثر والاستعداد للمنافسات لهذا العام، وأسهم انتشار ملاعب البادل تنس في الدولة في زيادة عدد اللاعبين وارتفاع مستوى المنافسة، وبالتالي تطور مستوانا بشكل أكبر، وعلى الرغم من وجود منافسين أجانب ومحترفين فإن أجواء المنافسة جعلتنا نتحمس أكثر ونواجههم بتحدٍ أكبر مما زاد فرصنا بالفوز».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yhktrdoa