عادي

مجلس الشارقة يختتم برنامج تطوير المديرين التنفيذيين

بمشاركة 32 منتسباً من الأندية الرياضية والتخصصية
15:43 مساء
قراءة 3 دقائق
اختتم مجلس الشارقة الرياضي، برنامج تطوير المديرين التنفيذيين بمشاركة 32 منتسباً يمثلون الأندية الرياضية والتخصصية والذي انطلق في ديسمبر 2020 لرفع كفاءة الأداء الإداري وتأهيل الكوادر البشرية بما يعود بتميز الجانب الإداري وطرح رؤية إيجابية نحو تمكين القيادات التنفيذية لتحقيق استراتيجية المجلس وإعداد مدير تنفيذي محترف بالتزويد برؤية شاملة في العمل الإداري وتنمية المهارات القيادية وتعميق المفاهيم الإدارية والسلوكية والاضطلاع بمهامهم المستقبلية والتقييم الشامل للوقوف على مستوى الأداء الحالي والتشجيع على اكتساب مهارات جديدة.
جاء البرنامج بالتعاون مع أكاديمية بحث وتطوير أنشطة علوم الرياضة (دراسا) وبالتنسيق بين إدارتي الاستراتيجية والأداء وشؤون الرياضة والتطوير بالمجلس، وتضمن عدداً من المحاور، إضافة إلى القيام بزيارات ميدانية لمختلف الأندية.
حضر حفل ختام البرنامج عيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي الذي أشاد بالبرنامج لتأهيل وتطوير المديرين التنفيذيين ومن ثم قام بتوزيع شهادات المشاركة لمنتسبي البرنامج.
وقال عيسى هلال: «عمد البرنامج إلى تطوير الأداء الإداري بالنسبة للمديرين التنفيذيين بالأندية ضمن جهود المجلس في هذا الصدد وبما ينعكس على الإمكانيات الكبيرة للرياضة بالإمارة الباسمة، ونأمل أن ينعكس هذا البرنامج مستقبلاً على أداء المديرين في الأندية لما له من فوائد إيجابية تثمر عن التطوير المستمر وإبراز جهود المجلس في رفع كفاءة العمل الإداري قياساً على ما يقدم من رعاية كبيرة وإمكانيات عالية في كافة الجوانب؛ حيث يسعى المجلس دائماً إلى التطوير والتحسين لتصل إلى أعلى مستويات التميز الإداري وصناعة القيادات المستقبلية، كما أن الحماس الكبير للمشاركين يؤكد أهميته، إضافة إلى تجاوبهم في الورش والمحاور والتي سيكون لها أثر في الميدان الإداري وحصد ثماره من خلال تطوير الرياضة بالإمارة الباسمة».
وقالت مريم يوسف الحوسني مدير إدارة الاستراتيجية والأداء: «نشكر جميع المنتسبين لهذا البرنامج الذي سعينا من خلاله بالتعاون مع أكاديمية (دراسا) إلى وضع استراتيجية واضحة ومحاور مميزة لتحقيق أعلى فائدة ممكنة من واقع خطط مجلس الشارقة الرياضي إلى تمكين الكوادر الإدارية في الأندية والحرص على تأهيلها بشكل مميز دفعاً لمسيرة العمل الرياضي بالإمارة وبما يعود بشكل إيجابي على واقع الأندية؛ حيث أثرى البرنامج المنتسبين من خلال مختلف النقاشات والحوار طول مدة البرنامج الذي يعود بالأثر الإيجابي وتطبيق ذلك في العمل الإداري».
وأضافت: «نأمل أن يكون البرنامج قد شكل إضافة حقيقية للمشاركين وبما يبرز جهود المجلس في هذا الجانب».
وقال نبيل محمد عاشور مدير إدارة شؤون الرياضة والتطوير: «شكل البرنامج أهمية كبيرة في ظل سعى المجلس إلى تمكين القيادات الرياضية وتحسين أداء موظفي ومنتسبي المؤسسات الرياضية في الإمارة وتطوير كفاءتهم والتشجيع على التطوير المستمر من واقع المتابعة الشاملة والدورية وتقييم الإنجازات واكتساب المهارات والخبرات التي تساعد على رفع الأداء، ضمن مراحل الإعداد وتحسين الأداء والتطوير؛ حيث قدمت ورش العمل أساتذة أكاديميين وخبراء في مجال الإدارة الرياضية قيادات رياضية ومستشارين في الإدارة التنفيذية فيما تنوعت أساليب العمل في البرنامج بين ورش العمل ودراسة الحالة وجلسات العصف الذهني وسيناريوهات الأعمال والزيارات الميدانية والتقييم ومناقشة أوراق العمل الخاصة بالمنتسبين».
وتلقى المنتسبون سبعة ورش مختلفة خلال البرنامج قدمها أساتذة أكاديميون وخبراء في مجال الإدارة الرياضية وقيادات رياضية ومستشارين في الإدارة التنفيذية؛ حيث جاءت الورشة الأولى بعنوان «إدارة الأصول والممتلكات في المؤسسات الرياضية»، وأقيمت الورشة الثانية تحت عنوان «التخطيط التشغيلي وإعداد تقارير الأداء في المؤسسات الرياضية» بينما حملت الورشة الثالثة عنوان «الإدارة المالية في المؤسسات الرياضية»، أما الورشة الرابعة فجاءت بعنوان «إدارة الأزمات في المجال الرياضي»، وجاءت الورشة الخامسة بعنوان «الاتصال في المجال الرياضي»، فيما تناولت الورشة السادسة «استشراف المستقبل الرياضي»، أما الورشة السابعة فكانت بعنوان «منهجية الرصد والتحليل للظواهر الرياضية».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yk2mhbv5