عادي

«نيكاي» يغلق مستقراً مع كبح أسهم التكنولوجيا للمكاسب

11:58 صباحا
قراءة دقيقتين
أغلقت الأسهم اليابانية مرتفعة قليلا، الخميس، بقيادة الشركات المرتبطة بالدورة الاقتصادية التي ستستفيد من انتعاش الاقتصاد العالمي والبنوك التي اقتفت أثر نظيراتها الأمريكية، بينما كبح انخفاض لأسهم التكنولوجيا المكاسب.
وصعد المؤشر نيكاي 0.07 بالمئة إلى 29642.69 نقطة، بعد أن تراجع لفترة وجيزة عقب تصريحات سياسي كبير تحدث عن احتمال إلغاء دورة الألعاب الأوليمبية بطوكيو.
وزاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.54 بالمئة إلى 1962.78 نقطة.
وقال نوريهيرو فوجيتو رئيس إستراتيجيات الاستثمار لدى ميتسوبيشي يو.إف.جيه مورجان ستانلي للأوراق المالية «ثمة مخاوف بشأن التباطؤ الاقتصادي في اليابان بسبب ارتفاع الإصابات بالفيروس مجددا، لكن المستثمرين يتطلعون للأسهم الشديدة التأثر بالاقتصاد التي ستستفيد من الطلب الخارجي.
من المتوقع أن تنشط التجارة الخارجية على وجه الخصوص، وذلك يدعم شركات الشحن البحري».
وارتفع المؤشر الفرعي لشركات الشحن البحري على توبكس بأكبر قدر بين 33 مؤشرا فرعيا في بورصة طوكيو، وقفز سهم نيبون يوسن 4.37 بالمئة وزاد سهم ميتسوي أو.إس.كيه لاينز 2.77 بالمئة وربح سهم كاواساكي كيسن 3.43 بالمئة.
كما تقدم المؤشران الفرعيان لشركات التعدين وتكرير النفط.
وتراجعت أسهم الشركات المرتبطة بالرقائق إذ نزلت أسهم طوكيو إلكترون وأدفانتست 1.94 بالمئة و2.6 بالمئة على الترتيب، بعد أن خفض محلل لدى ميتسوبيشي يو.إف.جيه مورجان ستانلي تصنيفهما الاستثماري.
وارتفعت أسهم القطاع المالي بعد أن تقدمت أسهم مجموعة جولدمان ساكس وويلز فارجو بفضل أرباح وفيرة في الربع الأول.
وارتفع سهم مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه 1.28 بالمئة وربح سهم مجموعة سوميتومو ميتسوي المالية 1.58 بالمئة وتقدم سهم نومورا هولدينجز 2.01 بالمئة.
وارتفع 159 سهما على المؤشر نيكاي مقابل تراجع 60.
(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yeaj8o8p