عادي

تسجيل 120 مصاباً بالأسلحة النارية في مستشفيات الكونغو الديمقراطية

20:55 مساء
قراءة دقيقة واحدة
3731

الكونغو الديمقراطية - أ ف ب

أبدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، السبت، قلقها، بعد تسجيلها 120 جريحاً من المصابين بالأسلحة النارية، في مستشفيات ولاية شمال كيفو، بعد تظاهرات جرت للتنديد بالمجازر بحق المدنيين.

وأعلنت المنظمة في بيان، أن عشرات الجرحى أدخلوا إلى المستشفى العام في بيني ومستشفى ندوشو في جوما.

وأشارت إلى أنه في الأربعاء الماضي، كانت الفرق الطبية «تتابع 51 شخصاً مصابين بالسلاح نقلوا إلى المستشفى العام في بيني، بينهم تسع حالات جديدة على ارتباط بالتظاهرات الأخيرة في المنطقة».

وقال رئيس وفد الصليب الأحمر في جوما كيلنور بانجلونجتشانج: «بلغنا حالياً أقصى طاقاتنا على استقبال الوافدين إلى مستشفى بيني، الذي يعدّ 43 سريراً. ونشارف على استنفاد طاقاتنا في مستشفى ندوشو في جوما الذي يعد 74 سريراً. الفرق في حال تعبئة منذ أكثر من أسبوع لمواجهة تدفق المصابين».

ونظمت التظاهرات الأخيرة التي تترافق مع إضراب عام في عدد من المدن بدعوة من مجموعات ضغط وحركات مدنية وجهت اتهامات لبعثة الأمم المتحدة بعدم التحرك حيال المجازر التي ترتكب بحق المدنيين في ولاية شمال كيفو. وتعاني ولاية شمال كيفو، حيث تنشط حوالي مئة مجموعة مسلحة من أعمال عنف دامية منذ 25 عاماً.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"