عادي

«استشاري» كلية القرآن الكريم بالجامعة القاسمية يعقد اجتماعه الأول

20:55 مساء
قراءة دقيقتين
الشارقة:«الخليج»
أكد المجلس الاستشاري لكلية القرآن الكريم، أهمية دوره في تحقيق مرتكزات إنشائه في تدعيم مسيرة الكلية، والعمل على الارتقاء بها ومواصلة مراحل التطوير في العملية التعليمية والأكاديمية.
وأثنى على الدعم الكبير من صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس الجامعة القاسمية، لتمكينها من التطور في مختلف مجالاتها ورقيها الأكاديمي.
جاء ذلك خلال الاجتماع الأول الذي عقده مساء أمس الأول، عن بُعد، بمناسبة تشكيله، برئاسة الدكتور عواد الخلف، القائم بأعمال مدير الجامعة، عبر التواصل الإلكتروني.
ويشكل انعقاد المجلس في إطار حرص الجامعة على استقطاب عناصر تعمل على تعزيز أهدافها، في تنمية العلاقة بالمجتمع الخارجي، وتعزيز تواصل كلية القرآن الكريم مع الشركاء.
حضر الاجتماع الدكتور عبد الكريم عثمان، عميد الكلية، وأعضاء المجلس الاستشاري المكون من سلطان مطر بن دلموك، رئيس مجلس إدارة "مؤسسة الشارقة للقرآن الكريم والسنة"، والدكتور عبدالله الكتبي، مدير الإدارة الأكاديمية بمعهد الشارقة للتراث، والدكتور عبدالرحمن الحمادي، مدير إدارة موارد الزكاة والإعلام، بصندوق الزكاة وخليفة حسن، مدير إذاعة القرآن الكريم بالشارقة.
رحب الدكتور الخلف، بأعضاء المجلس، مؤكدا أهمية دوره للعمل وفق توجيهات صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وحرصه الكبير على تبادل المعارف والقدرات التي تسهم في تطوير الجامعة.
بعد ذلك جرى انتخاب الدكتور عبد الرحمن الحمادي، رئيساً للمجلس الاستشاري لكلية القرآن الكريم. وقد أشار إلى حرص المجلس على استكمال جهود الجامعة، لتحقيق تطور ملموس في عملها، وتنمية فرص التواصل مع المجتمع.
واستمع المجلس إلى تقرير مفصل من عميد الكلية، استعرض فيه مسيرتها وخطتها المستقبلي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"