عادي

الأمين العام لـ«أبوظبي للجودة»: نتائج إيجابية للمجلس تدعم نمو القطاعات

16:10 مساء
قراءة دقيقتين
أبوظبي للجودة والمطابقة

أكد الدكتور هلال الكعبي، الأمين العام لـ«مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة»، أن قطاعات المجلس المختلفة حققت نتائج إيجابية خلال الربع الأول من العام الجاري، في إطار استراتيجية طموحة تهدف إلى تعزيز البنية التحتية للجودة في أبوظبي، بما يدعم نمو القطاعات الحيوية بالإمارة، ويحفظ الأمن الغذائي، وسلامة المنتجات، ويعزز حماية المستهلك.
وقال في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات «وام» إن المجلس مستمر في دعم الشركاء وتقديم خدمات بمواصفات عالمية، بتطبيق أعلى معايير الجودة الذي ظهر جلياً في دعم القطاعيين العام والخاص، عبر الارتقاء بجودة الخدمات والمنتجات، وتحقيق العدالة التجارية بتطبيق المزيد من الخدمات الرائدة التي تقدمها القطاعات التابعة للمجلس.
وفيما يخص المؤشرات والنتائج التي حققتها قطاعات المجلس، خلال الربع الأول من العام الجاري، أوضح أن قطاع خدمات المطابقة والمواصفات أنجز طلبات على النحو الآتي: 3 إصدار المعايير والوثائق الفنية لأبوظبي، و43 شهادة مطابقة منتج، و18 تجديد شهادة مطابقة منتج، و7 إصدار ترخيص، و30 تجديد الترخيص، باستخدام علامة الثقة، و9 شهادة تسجيل منتج، و2243 تجديد شهادة مطابقة خدمات الأفراد، و1134شهادة مطابقة خدمات الأفراد.
وأشار إلى أن مختبر الفحص المركزي التابع للمجلس، أنجز 47689 فحصاً مخبرياً، ما يعكس حرصه على الحفاظ على جودة المنتجات المعروضة في الأسواق، والمواد والأجهزة المستخدمة في الأعمال المتنوعة.
وأضاف أن الفحوص المخبرية تضمنت 9763 لمنتجات الأغذية والسوائل، و34512 للمياه، و139 للأدوية والأجهزة الطبية، و1130لمواد البناء والإنشاء، و432 لزيوت المحولات، و1672 بيئياً، و18 زراعياً، و21 لمستحضرات التجميل.
وفيما يخص قطاع خدمات الأسواق والمستهلكين، قال: نفذت زيارات ميدانية للأسواق والمراكز التجارية، للتأكد من سلامة المنتجات والموازين القانونية المستخدمة والمتداولة في أبوظبي، بالتفتيش على 16492 منتجاً في الأسواق، والتحقق من 3028 أداة قياس قانونية، وفحص 85 عبوة معبأة مسبقاً، بواقع 2610 عينات، وسحب 6 منتجات، وهو ما يعادل 277 سلعة، وتصحيح 6 منتجات.
وأشار إلى أن معهد الإمارات للمترولوجيا، قدم عدداً من الخدمات للشركاء التي ساهمت في دعم الجهات الحكومية والخاصة، في تطبيق أفضل معايير القياس؛ إذ أصدر 95 شهادة معايرة، وخدمتين استشاريتين، و16 مقارنة بينية، وبرنامجي تدريب.
وأكد أن استراتيجية المجلس تهدف إلى تعزيز التعاون مع كثير من الجهات في القطاعين العام والخاص، لبناء منظومة تعاون مع الشركاء تسهم في تطبيق أعلى مستويات الجودة والمطابقة.
وأضاف الكعبي أن للمجلس دوراً محورياً في الرقابة على الأسواق، لضمان جودة المنتجات المتداولة ولتحقيق الشفافية والعدالة التجارية. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yfmsxco7