عادي

رئيس الصومال يرحب بالوساطة الإفريقية في أزمة البلاد

21:31 مساء
قراءة دقيقة واحدة

كينشاسا - أ ف ب

رحب الرئيس الصومالي، محمد عبدالله محمد، الثلاثاء، بدور الاتحاد الإفريقي المقبل في وضع «مسار انتخابي» في بلاده، بعدما طلب في كينشاسا وساطة الرئيس الحالي للاتحاد الكونغولي فيليكس تشيسيكيدي في الأزمة الحالية.

وكتب الرئيس الصومالي في تغريدة غداة لقاء مع تشيسيكيدي: «كل الأطراف الصوماليين سيشاركون في الحوار حول مستقبل نظامنا الديمقراطي».

ورحب تشيسيكيدي، باليد الممدودة من الرئيس الصومالي لكل الأطراف الصوماليين، للتوصل إلى حلول وتسويات يأتي بها الصوماليون أنفسهم.

وذكرت الرئاسة الكونغولية من جهتها في بيان، أن الهدف هو التوصل إلى اتفاق بين الصوماليين لما في ذلك مصلحة الشعب الصومالي.

وتعيش الصومال، أزمة سياسية منذ انتهاء ولاية الرئيس التي تمتد أربع سنوات في الثامن من فبراير/شباط الماضي، من دون التمكن من إجراء انتخابات.

وأقر مجلس النواب، الأسبوع الماضي، قراراً يمدد فيه لسنتين ولاية الرئيس وحكومته، لكن مجلس الشيوخ اعتبر القرار غير دستوري، في وقت تعتبر المعارضة أن سلطة الرئيس باتت غير شرعية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yfqnybn9