عادي

«كلمة» يصدر مقدمة موجزة عن «الغابات»

23:48 مساء
قراءة دقيقة واحدة
12

أصدر مشروع «كلمة»، الترجمة العربية لكتاب «الغابات» للباحث جبوري غزول، ونقله إلى العربية حنا عبود.

اعتدنا في أدب الرحلات، أن نطلع على عادات الشعوب وتقاليدها. أما في كتاب «الغابات»، فإن المؤلف يأخذنا في رحلة علمية ممتعة، فيحدثنا عن نشأة الغابات ويروي لنا قصتها منذ البداية، في اتصالها بالمناخ والمياه والإنسان والحيوان والحشرات وكل الهوام والمخلوقات الصغيرة والكبيرة. ويطلعنا على ما يجري داخل الغابة، وكيف تتضارب وتتصارع هذه الكائنات النباتية في ما بينها ومع الكائنات الأخرى من حيوان وحشرات وإنسان وتربة وضوء ومناخ، وكيف تموت الغابات وتتجدد. ويعرج على موقف البشر من هذه الغابات، بين محافظ وحريص، ومستغل يخلق الحجج لاجتثاث هذه الكائنات النباتية. واللافت للنظر أن الأدباء كانت لهم مواقف متناقضة، بين مؤيد ومعارض، منذ ملحمة جلجامش وحتى والت ويتمان، وكذلك الفلاسفة.

المؤلف جبوري غزول، ولد في العراق عام 1967، أستاذ إدارة النظم البيئية في جامعة إي تي إتش زيوريخ، ومدير مركز الغابات والمعالم الطبيعية المستدامة بجامعة إدنبره. عمل بصفته خبيراً في إيكولوجية الغابات في جنوب شرق آسيا، والهند وإفريقيا الجنوبية وكوستاريكا وكولومبيا.

أما المترجم حنا عبود، فهو كاتب وناقد أدبي ومترجم متفرغ للتأليف والترجمة، ولد في ريف حمص عام 1937، عمل محرراً في مجلات اتحاد الكتاب العرب بدمشق، صدر له العديد من الكتب المترجمة والمؤلفة

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"