عادي

«رباعية ليبيا» تدعو إلى مؤتمر للمصالحة وتفكيك الميليشيات

11:59 صباحا
قراءة دقيقتين
1


القاهرة- «الخليج»- وكالات:

شددت «اللجنة الرباعية بشأن ليبيا» على أهمية تنظيم مؤتمر «ليبي - ليبي» للمصالحة الوطنية، وفق نتائج مؤتمر برلین الذي عقد في مطلع يناير 2020، مؤكدة دعمها الكامل لإجراء الانتخابات الوطنية المقررة يوم 24 ديسمبر المقبل، مرحبة في هذا السياق بالالتزام الصريح للقيادة الليبية الجديدة بتحقيق هذا الهدف،فيما طالب القائد الأعلى للجيش الليبي رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي كافة الوحدات العسكرية الموجودة بالجنوب اتخاذ الإجراءات الفورية لتأمين وحماية الحدود الليبية الجنوبية، والتعامل مع أي أهداف معادية.
وعقدت اللجنة اجتماعاً تنسيقياً الثلاثاء، عبر تقنية «الفيديوكونفرنس»، برئاسة أحمد أبو الغيط، الأمين العام للجامعة العربية، بناء علي دعوة مـنه، وبمشاركة أنطونيو جوتيريس سكرتير عام الأمم المتحدة، وجوزيف بوريل الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي، للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، ونائب رئيس المفوضية الأوروبية، ومونيك نزانساباجانوا نائبة رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، التي مثلت رئيس المفوضية موسي فكي، وثمّن الاجتماع التقدم المهم الذي شهدته ليبيا على مدار الأشهر الماضية، من خلال التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار، وانعقاد ملتقى الحوار السياسي،واختيار وتنصيب السلطة التنفيذية الجديدة المؤقتة، وتداولت اللجنة في هذا السياق الجهود المشتركة التي يمكن أن تبذلها المنظمات الأربع، في سبيل دفع واستكمال المسار السياسي في البلاد، عبر تنفيذ بقية الخطوات والاستحقاقات المنصوص عليها في خريطة الطريق، وصولاً إلى إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية، في موعدها المقرر نهاية العام الجاري.
 وشجعت اللجنة السلطات المعنية بما فيها مجلس النواب على اتخاذ الإجراءات المنصوص عليها في خريطة الطريق، منبهة إلى ضرورة إجراء هذه الانتخابات فـي أجواء سياسية وأمنية مؤاتية، بما يسمح بعقدها بطريقة جامعة وتتسم بالشفافية والمصداقية، وبحيث يلتزم كل الليبيين باحترام نتائجها.
من جهة أخرى، بحث المجلس الرئاسي خلال لقائه الليلة قبل الماضية برئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة آخر المستجدات حول الأحداث الدائرة بالجارة تشاد، وأوعز المجلس الرئاسي بصفته القائد الأعلى للجيش إلى كافة الوحدات العسكرية بالجنوب بتأمين وحماية حدود ليبيا الجنوبية.
وفي وقت سابق الأربعاء، طالب مجلس النواب، المجلس الرئاسي والقيادة العامة والحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة على الحدود مع تشاد، تحسباً لأي تداعيات أمنية أو عمليات نزوح.
 ودعا المجلس، اللجنة العسكرية 5+5 إلى الإسراع في توحيد المؤسسة العسكرية، لضمان أمن واستقرار البلاد وحماية حدودها وصون سيادتها.
عائشة القذافي خارج القائمة السوداء
وأمرت المحكمة الأوروبية الأربعاء، بسحب اسم عائشة القذافي ابنة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي من قائمة الخاضعين لعقوبات العام 2011، على أساس أنها لم تعد تمثل تهديداً للسلم والأمن الدوليين في المنطقة.(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yjljtbbu