عادي

رسالة من السيسي إلى رئيس جنوب إفريقيا لشرح تطورات أزمة سد النهضة

02:13 صباحا
قراءة دقيقتين
سد النهضة

القاهرة: «الخليج»، وكالات

التقى وزير الخارجية المصري، سامح شكري، رئيس جنوب إفريقيا،سيريل رامافوزا، وذلك في سياق الجولة التي يقوم بها إلى عدد من الدول الإفريقية، حيث تعد جنوب إفريقيا، ثالث دولة يزورها، بعد كينيا، وجزر القمر، لشرح تطورات أزمة سد النهضة، فيما جدد السودان أمس الثلاثاء، اتهامه لإثيوبيا بإفشال المبادرات الأخيرة للتوصل إلى حل بشأن ملف سد النهضة.

وصرح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أمس ، بأن شكري سلم الرئيس رامافوزا رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، تناولت الوضع الحالي لمفاوضات سد النهضة، وموقف مصر إزاء هذه القضية، وذلك في إطار حرص مصر على التنسيق والتشاور مع جنوب إفريقيا، في ضوء مكانتها على الساحة القارية، وعضويتها الحالية في هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي.

وأضاف المتحدث أن شكري حرص على الإعراب، عن تقدير مصر للجهود التي بذلتها جنوب إفريقيا في ملف سد النهضة، طوال رئاستها السابقة للاتحاد الإفريقي.

وفي السياق قالت وزارة الري المصرية،أمس الأول الاثنين، إن تنفيذ إثيوبيا الملء الثاني لسد النهضة هذا العام واحتجاز كميات كبيرة من المياه سيؤثران بدرجة كبيرة على نظام نهر النيل.

وأضافت الوزارة، في بيان، أن «مخارج التوربينات ال 13 بسد النهضة غير جاهزة للتشغيل حالياً ومن ثم فإن توليد الكهرباء بالدرجة التي تروج لها إثيوبيا غير صحيح».

وأوضح البيان أن:«مخارج السد المنخفضة ستكون المتحكم الوحيد أثناء عملية الملء والوضع سيتعقد أكثر بدءاً من موسم الفيضان».

من جهة أخرى،جدد السودان أمس ،اتهامه لإثيوبيا بإفشال المبادرات الأخيرة للتوصل إلى حل بشأن ملف سد النهضة .

وأكدت وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي خلال لقائها القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة بالخرطوم، براين شوكان، أن السودان كان ولا يزال منفتحاً على جميع مبادرات التوصل إلى حلول عبر الحوار والمفاوضات.

إلا أنها شددت على أن تعنت الجانب الإثيوبي المستمر حال دون الاستفادة من هذه المبادرات.

من جانبه، أكد القائم بالأعمال الأمريكي، دعم واشنطن المستمر للحكومة الانتقالية والانتقال الديمقراطي في السودان.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yetsbk9t