عادي

صدام مبكر بين مينيز وحمدالله

21:08 مساء
قراءة دقيقتين

الرياض: عيسى الحكمي

يبدو أن العلاقة بين البرازيلي مانو مينيز مدرب النصر السعودي الجديد والمهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله لن تكون هادئة خلال العهد الجديد للمدرب البرازيلي الذي بدأ الخميس الماضي.

وبدأ الصراع بين المدرب واللاعب، عندما قام مينيز بإخراج عبد الرزاق حمد الله قبل 11 دقيقة على نهاية مباراة النصر وفولاذ خوزستان الإيراني الثلاثاء ضمن منافسات المجموعة الرابعة في دوري أبطال آسيا 2021، حيث ظهر الهداف المغربي غير راض عن القرار وظهرت ردة فعل مباشرة من المدرب الذي طالب اللاعب بعدم الكلام.

وسبق وقام مينيز في أول مباراة تحت قيادته بإخراج حمد الله في أواخر مباراة السد القطري على الرغم من إحراز الأخير هدف التقدم، وما زاد الموقف أن مينيز خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب التعادل 1-1 في المباراة برر إخراج حمد الله بأنه كان يريد تنشيط خط الهجوم وخلق الحلول، ما يشير إلى أن حمد الله لم يكن يقوم بذلك الدور.

وعلى الرغم من أن الخروج عن النص أحياناً عند حدوث التغيير لبعض اللاعبين مألوف وسرعان ما ينطفئ، إلا أنه في حالة المهاجم المغربي ربما يختلف خاصة في هذا الموسم الذي عانى فيه حمد الله من تراجع تهديفي مخيف أفقده لقب هداف الدوري الذي حققه في آخر نسختين كما تعرض إلى سلسلة من الغيابات بسبب الإصابات، وأخيراً أوقف لمباراتين بسبب سوء سلوك تجاه كاميرا الناقل الرسمي في مباراة نصف نهائي كأس الملك.

وانتقد مينيز بعد نفس المباراة أداء فولاذ الإيراني وحكم المباراة، وقال «الفريق الإيراني لم يكن يلعب كرة قدم، كانوا كثيري السقوط وتعمدوا تأخير اللعب وللأسف الحكم ساعدهم على ذلك فيما كان عليه أن يساعد الفريق الذي يلعب كرة قدم حقيقية على الملعب».

وكان النصر قد أدرك التعادل بواسطة البرازيلي بيتروس في الدقيقة 68 بعدما قبل مرماه هدفاً من النيران الصديقة إثر عرضية منخفضة لم يمسكها الحارس البديل وليد عبد الله لتصطدم بقدم زميله المدافع عبد الإله العمري وتدخل المرمى في الدقيقة 52.

وعلى الرغم من النتيجة النهائية إلا أن النصر حافظ على الصدارة برصيد 5 نقاط متقدماً بفارق الأهداف عن فولاذ الذي يمتلك نفس الرصيد، وسيلتقي الفريقان مجدداً الجمعة في بداية المرحلة الرابعة من البطولة.

على صعيد متصل، استفاد السد القطري من تعادل النصر وفولاذ ليقلص الفارق معهما إلى نقطة واحدة بعد فوزه على الوحدات الأردني 3-1 ليتنفس الفريق الذي يدربه الإسباني تشافي الصعداء بعدما خسر بنفس النتيجة من النصر.

وسجل ثلاثية السد، بغداد بونجاح وخوخي علام وحسين الهيدوس «2 و9 و26» وللوحدات أحمد سمير من ركلة جزاء في الدقيقة 63.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yet5xond