عادي

الأسهم الأمريكية تنتعش بعد تراجع يومين.. «نيتفلكس» يهبط

أسهم أوروبا تنتعش بفضل نتائج قوية.. وتكهنات ترفع هوجو بوس
02:06 صباحا
قراءة دقيقتين
وول ستريت

صعدت الأسهم الأمريكية، الأربعاء بعد تراجع ليومين، مستفيدة من إقبال على الشركات المتوقع أن تستفيد من تعافي الاقتصاد، ورغم عمليات بيع في سهم نتفلكس عقب نتائج مخيبة للآمال.
هوت أسهم نيتفلكس بعد أن قالت أكبر خدمة لبث المحتوى الترفيهي عبر الإنترنت إن تباطؤ إنتاج البرامج التلفزيونية والأفلام أثناء الجائحة أثر سلبا على نمو أعداد المشتركين في الربع الأول من السنة.
لكن الأسهم ارتفعت عموما على مدار اليوم، مكتسبة مزيدا من الزخم مع تفوق المؤشر ناسداك المجمع الغني بأسهم شركات التكنولوجيا على المؤشر ستاندرد أند بورز 500 من حيث نسبة الزيادة قبيل الإغلاق.
وقال ج.ج. كيناهان، كبير إستراتيجيي السوق لدى تي.دي أميريتريد، «إذا نحينا نتفلكس جانبا عن معادلة اليوم، تتبقى ببساطة موجة صعود واسعة النطاق،» مضيفا أن أسهم التكنولوجيا مازالت قادرة على مزيد من المكاسب.
وعند الإغلاق ارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 0.94 بالمئة إلى 34139.02 نقطة، وزاد ستاندرد أند بورز 0.93 بالمئة مسجلا 4173.46 نقطة، وتقدم ناسداك 1.19 بالمئة إلى 4173.46 نقطة.

الأسهم الأوروبية

عاودت الأسهم الأوروبية الارتفاع الأربعاء بعد تراجع هو الأسوأ لها هذا العام، إذ ساد تفاؤل حيال موسم نتائج قوي مما طغى على زيادة سريعة في إصابات كوفيد-19 ببعض الدول.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7 بالمئة بعد نوبة بيع لجني الأرباح الثلاثاء تراجع فيها 1.9 بالمئة. سبق ذلك موجة صعود دامت لسبعة أسابيع متتالية.
أعطت أسهم شركات الرعاية الصحية أكبر الدعم للمؤشر، حيث قفز سهم روش السويسرية لصناعة الدواء 3% بعد أن توقعت الشركة زيادة قوية في الطلب على عقاقيرها حتى نهاية 2021.
وقفز سهم «أيه.إس.إم.إل» لمعدات أشباه الموصلات 4.1 بالمئة مما رفع مؤشر قطاع التكنولوجيا بعد أن رفعت الشركة توقعاتها لمبيعات العام بأكمله، مستندة إلى طلب قوي وسط نقص عالمي في شرائح الكمبيوتر.
وزاد سهم منافستها الأصغر أيه.إس.إم إنترناشونال 1.2 بالمئة بفضل توقعات لزيادة في طلبيات الربع الثاني.
وبحسب بيانات رفينيتيف آي.بي.إي.إس، من المتوقع أن ترتفع أرباح الشركات الأوروبية ارتفاعا قياسيا سيبلغ 61 بالمئة في الربع الأول من 2021، وهو ما سيكون تفوقا نادرا للشركات الأوروبية على نظيرتها الأمريكية.
وقال كريس بوشامب، كبير محللي السوق لدى آي.جي، «تدرك (الأسواق رغم ذلك) أن موسم النتائج ربما مازال ينطوي على بعض التراجع الجديد إذ تعاني الشركات لتقديم مبررات إيجابية لمزيد من الصعود في أسعار أسهمها.» (رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/ye33ngd4