عادي

السيسي: تحرير سيناء يؤكد قدرة مصر في المحافظة على السلام

16:21 مساء
قراءة دقيقتين
5
السيسي خلال زيارته قبر الجندي المجهول (الخليج)
السيسي يضع إكليلاً من الزهور على قبر الجندي المجهول (الخليج)
2

القاهرة- «الخليج»:

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن الحرب لاسترداد سيناء لم تكن غاية مصر؛ بل كان السلام هو الهدف الأسمى والغاية الكبرى، مؤكداً أن ذكرى استرداد سيناء ذكرى مجيدة تمثل منبعاً لا ينضب تنهل منه الأجيال القادمة معاني العزة والكفاح والولاء والانتماء ومثالاً يحتذى.

وأضاف السيسي، خلال كلمته الأحد، في الذكرى الـ39 لتحرير سيناء، إن معركة تحرير سيناء درس في المحافظة على التراب الوطني بالعمل والاجتهاد والعلم وليس بالأماني والشعارات، موضحاً أنه «يؤكد للعالم أجمع ما أثبتته دروس التاريخ من أن مصر قادرة على المحافظة على مكتسبات السلام الساعي للتقدم والازدهار».

وأكد السيسي، الذي وضع إكليلاً من الزهور على قبر الجندي المجهول، أن يوم تحرير سيناء سيظل يجسد ذكرى خاصة في وجدان كل مصري، فملحمة استرداد الأرض تخطت كونها انتصاراً عسكرياً ودبلوماسياً، بل امتدت لتصبح نموذجاً خالداً لقهر اليأس والإحباط، من أجل استرداد الكرامة سياسياً وعسكرياً.

وشدد السيسي على أن الاحتفال اليوم بتحرير سيناء، إنما يولد قوة دفع متجددة للعمل على حماية كل شبر من أرجاء الوطن، وتحقيق طموحات وحقوق شعبه الكريم في حاضر زاهر ومستقبل مشرق ترفرف عالياً في سمائه رايات الحرية والكرامة، ويظلله الأمن والأمان، ويزدهر فيه البناء والتنمية والتقدم.

وقال: إن معركة البناء والتنمية التي نخوضها اليوم جميعاً لا تقل في تحدياتها وقوتها عما واجهه الآباء والأجداد على مدار تاريخ أمتنا العظيم، وتلك المعركة تلزمنا أن نصطف جميعاً حول الوطن، نحمي مقدراته ونصون مقدساته، من أجل تغيير الواقع الحالي، ولمستقبل أفضل للأبناء وللأحفاد، فهذا الوطن العظيم يستحق منا أن نبذل له كل غالٍ ونفيس.

وأكد السيسي أن ثقته في الشعب المصري العظيم بلا حدود، ويقينه في قدرته مطلق، وأمله في المستقبل كبير، وحلمه لمصرنا العزيزة لا يقل عن عظمتها وتاريخها، وطموحنا نحو الغد سنصنعه بأيدينا اليوم. كما وجه التحية لكل من شارك في صناعة هذا اليوم المجيد.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"