عادي

مركز جمعة الماجد يقدم محاضرة علمية في أسس تحقيق مخطوطات الدراسات القرآنية

20:41 مساء
قراءة دقيقة واحدة
صورة من منصة زوم

دبي: "الخليج"

بمناسبة رمضان المبارك، نظم "مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث" بدبي يوم الخميس الماضي 22 أبريل، محاضرة "وقفات مع أسس تحقيق مخطوطات الدراسات القرآنية"، قدَّمها، عبر التواصل المرئي، الدكتور يوسف الردادي، أستاذ القراءات القرآنية بكلية القرآن الكريم في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة. وشهدت المحاضرة إقبالاً كبيراً، من المهتمين في المخطوطات.

هدفت المحاضرة إلى تقديم منهجية مُثلى في التعامل مع مخطوطات الدراسات القرآنية، وبيان خصوصيتها، ولفت عناية الباحثين المتخصصين إلى أبرز المناهج المعاصرة في تحقيقها، بدءاً من اختيار النص المراد تحقيقه وجمع نُسَخِه، وانتهاءً بوضع ملاحقه وفهارسه، تمهيداً لمناقشته أو تحكيمه أو نشره.

وتناولت محاور: تعريف النص القرآني المحقق وكيف نختاره، ولماذا نحققه؟ وخصوصية دراسة وتحقيق مخطوطات الدراسات القرآنية، ومظانّ المخطوطات القرآنية بين الفهارس والكشافات والدراسات العلمية، وأبرز المناهج المعاصرة في تحقيق المخطوطات القرآنية، وما لا يسع محقق المخطوطات القرآنية تركه.

وتحدث الردادي، عن معايير اختيار النص المراد تحقيقه، ولخصها في مراعاة حال الباحث المحقق ومستواه العلمي، ومراعاة ضوابط الجهة التي يجري التحقيق تحت مظلتها، سواء كانت جامعة أو مركزاً علميّاً، ومراعاة حال النص المراد تحقيقه. وبيَّن الأسباب والدواعي التي تستدعي العمل على تحقيق المخطوطات بشكل عام.

وفي نهاية المحاضرة طر المشاركون عدداً من الأسئلة والاستفسارات، وأجاب المحاضر عنها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"