عادي

الموت يخطف صاحب أشهر ضحكة في العالم

20:36 مساء
قراءة دقيقة واحدة
Video Url

(وكالات)

غيب الموت الممثل الكوميدي الإسباني، خوان خويا بورخا، الأربعاء، والذي اشتهر بـ«الضحاك» بعدما اجتاز بشهرته الآفاق، وغزا قلوب الملايين حول العالم بضحكته المميزة وخفة ظله والتي شكلت مادة طريفة لآلاف من صناع الابتسامة.

وجاء رحيل الممثل الشهير، المعروف باسم «ريسيتا»، عن سن يناهز 65 عاماً، بعد مرض طويل عاناه، تسبب بإدخاله المستشفى، منذ شهر سبتمبر/أيلول الماضي، بعد بتر ساقه، بسبب مشاكل في الشرايين، وفقاً لصحيفة «إل موندو» الإسبانية.

وعرف بورخا بعفويته الشديدة، وعدم تمالك نفسه من الضحك خلال حديثه، في لقاءاته التلفزيونية التي حازت شعبية كبيرة في أنحاء العالم، لتصير مادة غنية لصناع الكوميديا على مواقع التواصل، الذين استغلوها في صناعة فيديوهاتهم الخاصة في مواضيع مختلفة.

وعرف العالم بورخا، في عام 2007، بعدما انتشر الفيديو الأشهر له على موقع «يوتيوب» وفيه تحدث فيه عن عمله كشاب في مطعم على البحر، فقرر ترك 20 مقلاة متسخة في البحر لغسلها، إلا أنه فقدها جميعاً، بعدما سحبها الجزر البحري.

وذاع الفيديو نطاق واسع حول العالم، واستغله رواد مواقع التواصل الاجتماعي من مختلف الدول، في مواضيع مختلفة وبترجمات بديلة، تناولت قضايا في السياسة والرياضة والتكنولوجيا ومختلف المجالات.

وعلى المنصات المختلفة، نجد فيديوهات «مركبة» لبورخا، ينتقد فيها مواصفات أحد أجهزة شركة «أبل»، وآخر يسخر فيها من نظرية الأرض المسطحة، ومقاطع أخرى تتعلق بتحليل ساخر لمباريات عالمية شهيرة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"