عادي

آثار سالبة لفرط استخدام مميعات الدم

23:38 مساء
قراءة دقيقة واحدة
Video Url

يركز منشور جديد على مجلة «الطب الباطني» على الحد الأدنى من إيجابيات وسلبيات الجمع بين الأسبرين اليومي، ودواء من فئة مميعات الدم. تبين من تلك المتابعة أن الكثير من تلك العقاقير لا يعني الأفضل دائماً.

كان المرضى يأخذون أحد مضادات التخثر الفموية المباشرة لمنع السكتات الدماغية من الرجفان الأذيني غير الصمامي، أو لعلاج مرض الانسداد التجلطي الوريدي (تجلط الأوردة العميقة أو الانسداد الرئوي). لم يكن لدى المرضى المشمولين سبب آخر لتناول الأسبرين مثل تاريخ حديث للإصابة بنوبة قلبية أو تاريخ من استبدال صمام القلب. اكتشف الباحثون أن ما يقرب من ثلث الأشخاص الذين وصف لهم مضاد التخثر كانوا يتناولون الأسبرين أيضًا دون سبب واضح للأسبرين.

المرضى الذين كانوا يستخدمون العلاجين معاً كانوا أكثر عرضة للإصابة بحالات من النزيف، وفي ذات الوقت لم يكونوا أقل عرضة للإصابة بجلطة دموية. لذلك من المهم استشارة الطبيب عما إذا كان ينبغي تناول الأسبرين عندما يكون الشخص مستخدماً لمضادات التخثر الفموية المباشرة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yh2cvame