عادي

الأعمال المنزلية تفيد أدمغة كبار السن

00:06 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

قد يكون الانخراط في الأعمال المنزلية وسيلة تفيد صحة الدماغ لدى كبار السن، ذلك ما تبين من خلال دراسة جديدة، وجدت أن كبار السن الذين أمضوا وقتاً أطول في الأعمال المنزلية كان لديهم حجم أكبر للدماغ، وهو ما يُعد مؤشراً قوياً على الصحة الإدراكية.

من المعروف أن التمارين الرياضية لها تأثير إيجابي في الدماغ، وأظهرت الدراسة الحالية، المنشورة بمجلة «طب الشيخوخة»، أن الأمر ذاته ينطبق على الأعمال المنزلية.

نظر الباحثون في العلاقة بين الأعمال المنزلية وحجم الدماغ والإدراك، في مجموعة مكونة من 66 من كبار السن ممن يتمتعون بصحة الإدراك. حضر المشاركون 3 زيارات تقييمية، بما في ذلك التقييم الصحي وتصوير الدماغ الهيكلي والتقييم المعرفي.

تم سؤال المشاركين عن الوقت الذي يقضونه في الأعمال المنزلية، مثل الترتيب والتنظيف، وإعداد الوجبات، والتسوق، والأعمال المنزلية الشاقة، وأعمال الفناء، وإصلاح المنزل، وتقديم الرعاية لأحد أفراد العائلة.

وجد الباحثون أن كبار السن الذين أمضوا وقتاً أطول في القيام بمثل هذه الأنشطة لديهم حجم دماغ أكبر، بغض النظر عن مقدار التمارين التي مارسوها. لوحظ هذا في المنطقة الدماغية المعروفة باسم الحُصين والتي تلعب دوراً رئيسياً في الذاكرة والتعلم، ومنطقة الفص الجبهي الذي يشارك في العديد من جوانب الإدراك.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/ygszhnhl