عادي

البابا تواضروس: شم النسيم احتفال فرعوني قديم

16:47 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1

القاهرة- الخليج:
قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة المرقسية، أن «شم النسيم» هو احتفال مصري قديم بالربيع.
وأضاف، في ختام عظته بقداس عيد القيامة المجيد في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية بالقاهرة، مساء السبت، «نحن نحتفل بعيد القيامة لمدة 50 يوماً، عيد القيامة يوم الأحد، والاثنين التالي له اسمه «اثنين القيامة»، وهو يوم فرعوني قديم، وكان تاريخه ثابتاً في 21 مارس من كل عام».
وأوضح: أن هذا الاحتفال نقله الأقدمون في القرون الأولى من تاريخه المعتاد، فصار «شم النسيم»، وهو اسم فرعوني يعبر عن الحصاد.
من ناحية أخرى، أعلنت د. ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة بمصر، عن إغلاق المحميات المركزية خلال احتفالات شم النسيم، تنفيذاً لقرارات رئيس مجلس الوزراء، للحد من انتشار فيروس «كورونا»؛ وذلك ضمن حزمة الإجراءات الاحترازية، التي تتخذها الدولة. وأشارت إلى أن المحميات المركزية، التي سيتم إغلاقها، هي: وادي دجلة بالقاهرة، ومحميات الفيوم؛ بهدف الحد من التجمعات المحتملة، نظراً لما تشهده تلك المحميات من إقبال كبير في شم النسيم كل عام، لتواجدها داخل القاهرة أو لقربها منها.
وأكدت د. ياسمين فؤاد متابعة تطبيق القرار بالمحميات والإجراءات الاحترازية بكل حزم، واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"