عادي

«روبين هود»: بافيت ومونجر يستخفان بمحاولي تحسين أوضاعهم

23:57 مساء
قراءة دقيقتين
1

رد تطبيق التداولات «روبين هود» على التعليقات التي أدلى بها المليارديران وارين بافيت وتشارلي مونجر، قائلاً بأنهما «أهانا جيلاً جديداً» من المستثمرين الذين يستثمرون أموالهم بأساليب جديدة. 
وقالت جاكلين أوريتز رامزي، رئيسة قسم الاتصالات في «روبين هود» في مدونة: «إذا كان العام الماضي قد علمنا شيئاً، فهو أن الناس قد سئموا من تصرفات مستثمرين مثل وارين بافيت وتشارلي مونجر، اللذان يظنان بأنهما الوحيدان المتمرسان في عالم استثمار الأسهم»، مضيفةً أن «روبين هود» لن تقف بعيداً وهي تشاهدهما وهما يستخفان بالأشخاص العاديين الذين يحاولون تحسين أوضاعهم المالية. 
وأضافت رامزي أن «روبين هود»، فخورة بجعل عملية الاستثمار أبسط وفي متناول المزيد من الناس. 
وأكدت مسؤولة الاتصالات أن «روبين هود» وغيرها من المنصات «فتحت أبواب الأسواق المالية للناس العاديين، مما أثار قلقاً عميقاً«للحراس القدامى» في السوق والذين يكافحون للحفاظ على الأشياء كما هي. 
وأوضحت:«في روبين هود، لا يحتاج الناس إلى آلاف الدولارات للبدء في الاستثمار. لقد ابتكرنا تداولاً من دون عمولة لتسهيل عملية الاستثمار للناس العاديين الذين لا يملكون أموالاً كبيرة ويريدون الاستثمار في الأسهم. خذ على سبيل سهم بيركشاير هاثاوي الذي يتم تداوله في مقابل 400 ألف دولار، فمن خلال منصة روبين هون، يمكن لعشاق الشركة استثمار ما يمكنهم تحمله، وشراء جزء بسيط من أسهم الشركة، بالإضافة إلى العديد من الأسهم الأخرى التي استثمر فيها بافيت ومونجر». 
وفي الاجتماع السنوي لشركة «بيركشاير هاثاواي»، انتقد وارين بافيت شركة«روبين هود» وقال إنها مجرد شركة مقامرة بين شركات تداول أخرى تعتمد على المراهنات والتي انضمت إلى سوق الأسهم في العام الماضي، مشيراً إلى أن المنصة استقطبت عدداً كبيراً من الأشخاص الذين يراهنون على التحركات السعرية قصيرة الآجل، بينما وصف تشارلي مونجر المنصة بأنها تقوم ب «خطأ كبير».
(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yhe4nysl