عادي

13 وحدة سكنية جديدة لموظفي مؤسسات حكومة الشارقة

12:46 مساء
قراءة دقيقتين
1

الشارقة: «الخليج»
انتهت دائرة الأشغال العامة بالشارقة من مشروع إنشاء سكن جديد لموظفي مؤسسات حكومة الشارقة، يتألف من 13 وحدة سكنية على مساحة 9 آلاف متر مربع، وفق مواصفات عصرية متميزة ومتكاملة توفر بيئة مريحة للعاملين.
 وقال رئيس الدائرة، المهندس علي بن شاهين السويدي، إن مشروع إنشاء المسكن الجديد لموظفي هذه المؤسسات جاء ليواكب الزيادة في عدد الموظفين ويستهدف تأمين المسكن الكريم للعاملين في القطاع الحكومي، والحرص على مواكبة التنمية الشاملة التي تشهدها الإمارة حالياً بفضل رؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
وعبر السويدي عن حرص الدائرة على تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة الحريصة على تعزيز الرفاه والتطوير في أرجاء الإمارة والتي أولت كل مناطقها جل الاهتمام ووضعت خططاً متكاملة لتطويرها وتنميتها وفق رؤية استشرافية تهدف إلى تحقيق تنمية مستدامة لموارد المنطقة واقتصادها، موضحاً أنه تم اختيار هذا المكان للتيسير على الموظفين وذويهم كونه قريباً من مكان أعمالهم، وتحقيق الاستقرار السكني. وتفصيلاً، أوضحت مدير إدارة مشاريع المباني في دائرة الأشغال العامة، المهندسة علياء الرند، أن مساحة أرض المساكن الجديدة تبلغ 24 ألف متر مربع، وتتألف من 13 وحدة سكنية على مساحة 9 آلاف متر مربع، ويتكون كل مبنى من طابق أرضي وأول ويضم كل مبنى 8 شقق ليستوعب 104 عائلات، منها ما يتألف من 3 غرف وصالة وأخرى تضم غرفتين وصالة ومنافعها من مطبخ تحضيري، ومبنى ودورات مياه، بالإضافة إلى خدمات المرافق، الصرف الصحي، خزانات المياه، الأنترلوك حول المبنى وكافة الوحدات كاملة التشطيبات، بجودة عالية.
كما يحتوي المشروع على 3 مباني خدمات، أسوار خارجية إسمنتية مسبقة الصنع بطول 1000 متر، و236 موقفاً للسيارات، بالإضافة إلى المساحات الخضراء لاسيما أنه تمت مراعاة الحفاظ على الأشجار الموجودة بأرض الموقع.
وأضافت أن الدائرة قامت أيضاً بأعمال الإلكتروميكانيك وتوريد مواد توصيل الخدمات للمبنى وأعمال الأرضيات من رخام داخل المبنى وجرانيت خارجه، بالإضافة إلى الأعمال الصحية وأعمال الألمنيوم والسلالم المعدنية، وتحرص الدائرة على تنفيذ تلك المشاريع وفق معايير الأمن والسلامة والجودة إضافة إلى مواكبة التطور العمراني ومراعاة معطيات البيئة المحيطة.
وتقوم الدائرة بأعمال البناء والتنفيذ وتسير في نسق واضح ووفقاً للخطة المتبعة والمتطورة لتواكب النمو المستمر الذي تشهده الإمارة على جميع الصعد من خلال خطط مدروسة ومنظمة تحقق الفائدة وتنعكس بالإيجاب على الشريحة الأكبر من أبناء المجتمع المحلي، وذلك من أجل تحقيق إنجازات ملموسة تسهم في تطوير كافة مناطق الإمارة وتشارك بفاعلية وإيجابية في بناء مجتمع متماسك ومحافظ على قيمه وعاداته وتقاليده الأصيلة.
وتم تنفيذ المبنى بعد دراسة وافية لكافة الاحتياجات اللازمة، بتنفيذ مخطط لإنشاء وحدات سكنية جديدة والذي صمم وفق طراز عمراني يواكب العصر وتظهر أهمية معالم المباني الحكومية المميزة.
وتعمل دائرة الأشغال العامة على تنفيذ المباني الحكومية التي تطبق الأنظمة الأكثر كفاءة، والمحتوية على التقنيات الحديثة ومواد البناء التي توفر بيئة عمل مستدامة وتساهم أيضاً في خفض استهلاك الموارد المختلفة والطاقة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/ydsw2u3x