عادي

«ناسداك» يهبط بحدة وسط موجة بيع لأسهم التكنولوجيا

الأسهم الأوروبية تهبط في أسوأ يوم لقطاع التكنولوجيا منذ أكتوبر
04:25 صباحا
قراءة دقيقتين
وول ستريت

أغلق المؤشر ناسداك في بورصة وول ستريت على هبوط حاد، الثلاثاء مع اقبال المستثمرين على بيع أسهم شركات النمو والسعي لالتماس الآمان في قطاعات أخرى في السوق وسط قلق من تزايد أسعار الفائدة وضبابية تحيط بتقرير مرتقب للوظائف في الولايات المتحدة.
وهبطت الأسهم العالية القيمة لشركات كبرى مرتبطة بالتكنولوجيا، من بينها مايكروسوفت وألفابيت وأبل وأمازون دوت كوم وفيسبوك. وتراجع أيضا مؤشر فيلادلفيا لقطاع أشباه الموصلات.
وتفاقمت موجة المبيعات عقب تعليقات من وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين عن الحاجة المحتملة لزيادات في أسعار الفائدة بينما يشعر المستثمرون بقلق من أن ارتفاع أسعار الفائدة سيؤثر على تقييمات شركات النمو.
وهبطت سبعة من القطاعات الأحد عشر الرئيسية في المؤشر ستاندرد اند بورز 500 وجاءت أسهم شركات التكنولوجيا وخدمات الاتصالات والسلع الاستهلاكية بين أكبر الخاسرين.
وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 22.11 نقطة، أو 0.06 بالمئة، إلى 34135.34 نقطة في حين تراجع المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي 28.00 نقطة، أو 0.67 بالمئة، ليغلق عند 4164.66 نقطة. وهبط المؤشر ناسداك المجمع 261.62 نقطة، أو 1.88 بالمئة، ليغلق عند 13633.50 نقطة.

الأسهم الأوروبية

أغلقت سوق الأسهم الأوروبية منخفضة، الثلاثاء وعاني قطاع التكنولوجيا أسوأ يوم له منذ أواخر أكتوبر بعد هبوط مفاجئ في أسهم كبرى شركات التكنولوجيا الأمريكية.
وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضا 1.4 بالمئة. وهبط مؤشر أسهم شركات التكنولوجيا 3.8 بالمئة وأرجع محللون هذا الهبوط إلى مبيعات لجني الأرباح.
وانخفض مؤشر أسهم شركات صناعة السيارات الأوروبية 3.2 بالمئة. وأغلقت البورصة الألمانية منخفضة 2.5 بالمئة لتأتي في مقدمة الهابطين بين البورصات الرئيسية في أوروبا.
 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yjum9vl8