عادي

«وول ستريت» تصعد بدعم تعافي أسهم الشركات الكبيرة وبيانات الوظائف

المؤشرات الأوروبية تنتعش بعد موجة بيع.. وقفزة لقطاع التعدين
22:59 مساء
قراءة دقيقتين
1

ارتفعت المؤشرات الرئيسية في وول ستريت، أمس الأربعاء، بعد تعافي أسهم الشركات ذات رؤوس الأموال الضخمة من موجة بيع حادة في الجلسة السابقة، في حين أظهر مسح زيادة كبيرة في الوظائف الخاصة في إبريل/ نيسان.
وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 30.96 نقطة بما يعادل 0.09 في المئة إلى 34163.99 نقطة، وفتح المؤشر ستاندرد آند بورز 500 مرتفعاً 12.4 نقطة أو 0.3 في المئة إلى 4177.06 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 97.63 نقطة أو 0.72 في المئة إلى 13731.13 نقطة.
أغلق المؤشر ناسداك في بورصة وول ستريت على هبوط حاد أول أمس الثلاثاء مع إقبال المستثمرين على بيع أسهم شركات النمو والسعي لالتماس الأمان في قطاعات أخرى في السوق وسط قلق من تزايد أسعار الفائدة وضبابية تحيط بتقرير مرتقب للوظائف في الولايات المتحدة.
وهبطت الأسهم العالية القيمة لشركات كبرى مرتبطة بالتكنولوجيا، من بينها مايكروسوفت وألفابت وأبل وأمازون دوت كوم وفيسبوك. وتراجع أيضاً مؤشر فيلادلفيا لقطاع أشباه الموصلات.

الأوروبية 
وتعافت الأسهم الأوروبية من موجة بيع حادة في الجلسة السابقة؛ إذ ساهم ارتفاع أسعار السلع الأولية في صعود أسهم شركات التعدين، بينما حافظ موسم نتائج الأعمال على زخم إيجابي، مما حسن المعنويات في الأسواق.
وارتفع المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.8 في المئة في التعاملات المبكرة، وقفز المؤشر داكس الألماني 0.9 في المئة، وزاد فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.6 في المئة.
وارتفعت أسهم شركات التعدين البريطانية الكبري من بينها ريو تينتو وبي.اتش.بي جروب وأنجلو أمريكان نحو اثنين في المئة لكل منها مع تجاوز أسعار النحاس لمستوى مهم من الناحية المعنوية عند 10 آلاف دولار للطن؛ بفضل تفاؤل حيال سرعة تعافي الاقتصاد العالمي.
وارتفعت أسهم التكنولوجيا 1.4 في المئة عقب هبوطها 3.7 في المئة في الجلسة السابقة.
وصعد سهم ستلانتيس 0.8 في المئة بعدما أعلنت شركة صناعة السيارات عن إيرادات فصلية أفضل من التوقعات، لكنها حذرت من أن النقص العالمي في أشباه الموصلات سيؤثر بشكل أكبر في الإنتاج الربع الحالي.
وارتفع سهم شركة الأزياء الألمانية هوجو بوس 2.9 في المئة بعدما زادت مبيعات الربع الأول للمثلين تقريباً في البر الرئيسي الصيني، كما عاد النمو في أنشطتها للملابس غير الرسمية.
(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"