عادي

دورة مدريد: نادال وتيم إلى دور الثمانية

00:01 صباحا
قراءة دقيقتين

مدريد - (أ ف ب)

بلغ كل من الإسباني رافايل نادال المصنف ثانياً عالمياً والنمساوي دومينيك تيم الرابع، الدور ربع النهائي من دورة مدريد في كرة المضرب، ثالثة دورات الماسترز للألف نقطة لدى الرجال، فيما انتهى مشوار الروسي دانييل مدفيديف الثالث واليوناني ستيفانوس تسيتسيباس الخامس عند الدور الثالث، بينما تأهلت الأسترالية آشلي بارتي المصنفة أولى إلى النهائي الرابع لها هذا العام.

وتغلّب نادال «ملك» الملاعب الترابية على الأسترالي أليكسي بوبيرين (76 عالمياً) 6-3، 6-3 في ساعة و19 دقيقة، في حين أقصى تيم الأسترالي الآخر أليكس دي مينور الرابع والعشرين 7-6 (9-7) و6-4.

وكان هذا اللقاء الأول الذي يجمع نادال وبوبيرين (21 عاماً) ضمن منافسات رابطة المحترفين، ويلتقي الإسباني تالياً مع الألماني إلكسندر زفيريف (السادس عالمياً) أو البريطاني دانيال إيفانز (26) اللذين يلعبان لاحقاً.

وقال نادال صاحب ال (34 عاماً): «كانت مباراة صعبة. الأرضية سريعة وزلقة، الكرة كانت تطير. البداية كانت صعبة وكان يرد كل الكرات.. لذا أنا سعيد بالفوز». وتابع: «من ثم سيطرت قليلاً على المباراة وشعرت أكثر بالارتياح في النتيجة وقمت بالأمور بطريقة صحيحة حتى ولو أنه من الصعب مواجهة لاعب مثله».

ويسعى «الماتادور» الذي بلغ ربع النهائي في مدريد للمرة الخامسة عشرة وراء لقبه السادس في العاصمة الإسبانية والأول منذ 2017، ما سيسمح له في تحقيق لقبه ال36 في دورات الماسترز ومعادلة الرقم القياسي الذي يحمله الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف بالمرتبة الأولى.

واحتاج تيم العائد إلى ملاعب الكرة الصفراء بعد غياب حوالي شهر ونصف الشهر، إلى ساعة و51 دقيقة للتخلص من منافسه الذي كسر إرساله في بداية المجموعة الأولى. وعاد تيم إلى الملاعب في مدريد للمرة الأولى مُنذ مشاركته في دورة دبي في مارس/آذار الماضي، بعدما كان قرر التوقف لفترة، بحسب ما كان صرّح قبل أسابيع عدة لوسائل إعلامية نمساوية بأنه شعر وكأنه «يغرق في حفرة»، في الأشهر التي أعقبت تتويجه بلقبه الأوّل الكبير في دورات جراند سلام وتحديداً في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في عام 2020.

وضرب تيم موعداً في ربع النهائي مع الأمريكي جون إيسنر (39 عالمياً) الذي أقصى الروسي أندري روبليف (السابع) في مباراة قوية 7-6 (7/4)، 3-6، 7-6 (7/4) في ساعتين وخمس دقائق. وجدد إيسنر صاحب الإرسالات القوية الذي أنهى اللقاء مع 29 إرسالاً ساحقاً، فوزه على روبليف في ثاني لقاء بينهما بعد أن تفوق عليه في دورة ميامي للماسترز عام 2015.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"